هيومن فويس

قال مسؤول ملف المعتقلين في مدينة داريا بريف دمشق جنوبي سوريا الأربعاء، إن معلومات وردتهم عن تسليم النظام السوري قوائم بأسماء 1000 معتقل من أبناء المدينة قتلوا في سجونه.

وأضاف المسؤول كامل عبد السلام في تصريح لوكالة “سمارت”، إن أشخاص على صلة بالسجل المدني التابع للنظام أخبروهم بأن النظام أرسل إلى السجلات قوائم بأسماء 1000 معتقل قتلوا في سجونه، من أصل 2752 معتقل استطاعوا توثيقهم.

وأشار “عبد السلام”، أنهم وثقوا في الأيام القليلة السابقة 65 اسما لمعتقلين قتلوا في سجون النظام، ممن استلم أهاليهم شهادات وفاة من السجل المدني.

وأوضح “عبد السلام” أن النظام لم يبلغ الأهالي بمقتل المعتقلين إنما على الشخص الذهاب للسجل المدني لمعرفة مصير المعتقل.

وبدأ النظام السوري خلال شهر تموز بالكشف عن مصير المعتقلين في سجونه من خلال وضع قوائم بأسماء من قتلوا في السجون في دوائر السجل المدني، أو عبر اتصال الشرطة العسكرية التابعة له بذوي المعتقلين وإخبارهم بضرورة مراجعتهم لاستلام أوراق المعتقل الذي قتل.

كما منع النظام في مدينة حماة وسط سوريا، إقامة مراسم العزاء للمعتقلينالذين قتلوا تحت التعذيب في سجونه، وهدد بفرض غرامات مالية في حال تأخر أهالي بعض المعتقلين بالذهاب للسجل المدني لتسجيل الواقعة بأنفسهم والحصول على شهادة وفاة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

النظام يقتل تعذيبا 1000 معتقل من داريا

هيومن فويس قال مسؤول ملف المعتقلين في مدينة داريا بريف دمشق جنوبي سوريا الأربعاء، إن معلومات وردتهم عن تسليم النظام السوري قوائم بأسماء 1000 معتقل من أبناء المدينة قتلوا في سجونه. وأضاف المسؤول كامل عبد السلام في تصريح لوكالة "سمارت"، إن أشخاص على صلة بالسجل المدني التابع للنظام أخبروهم بأن النظام أرسل إلى السجلات قوائم بأسماء 1000 معتقل قتلوا في سجونه، من أصل 2752 معتقل استطاعوا توثيقهم. وأشار "عبد السلام"، أنهم وثقوا في الأيام القليلة السابقة 65 اسما لمعتقلين قتلوا في سجون النظام، ممن استلم أهاليهم شهادات وفاة من السجل المدني. وأوضح "عبد السلام" أن النظام لم يبلغ الأهالي بمقتل

Send this to a friend