هيومن فويس

قتل أكثر من 17 مدنيا وجرح آخرون بقصف جوي وصاروخي مكثف لقوات النظام السوري استهدف مدينة نوى في درعا جنوبي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن أكثر من 17 مدنيا بينهم نساء وأطفال وعوائل كاملة قتلوا وجرح عشرات آخرون ليل الثلاثاء-الأربعاء، نتيجة إلقاء مروحيات النظام عشرات البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في المدينة، إضافة لقصفها بعشرات الصواريخ من الراجمات.

وجاء القصف بعد جولة مفاوضات بين ممثلين عن المدينة وبين الروس لم يعلن عن نتائجها.

وقتل أكثر من 13 مدنيا معظمهم نساء وأطفال وجرح عشرات المدنيين الثلاثاء، نتيجة قصف جوي يرجح أنه لقوات النظام على قرى على الحدود الإدارية في محافظتي القنيطرة ودرعا.

وصعدت قوات النظام في اليومين الماضيين القصفعلى بلدات وقرى على الحدود الإدارية بين المحافظتين، تزامنا مع عملية عسكريةللتقدم فيما يحاول الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية التصدي لها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

17 قتيلا وعشرات الجرحى بقصف مكثف على "نوى"

هيومن فويس قتل أكثر من 17 مدنيا وجرح آخرون بقصف جوي وصاروخي مكثف لقوات النظام السوري استهدف مدينة نوى في درعا جنوبي سوريا. وقال ناشطون محليون إن أكثر من 17 مدنيا بينهم نساء وأطفال وعوائل كاملة قتلوا وجرح عشرات آخرون ليل الثلاثاء-الأربعاء، نتيجة إلقاء مروحيات النظام عشرات البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في المدينة، إضافة لقصفها بعشرات الصواريخ من الراجمات. وجاء القصف بعد جولة مفاوضات بين ممثلين عن المدينة وبين الروس لم يعلن عن نتائجها. وقتل أكثر من 13 مدنيا معظمهم نساء وأطفال وجرح عشرات المدنيين الثلاثاء، نتيجة قصف جوي يرجح أنه لقوات النظام على قرى على الحدود الإدارية في

Send this to a friend