هيومن فويس

نزح مئات المدنيين من قرى في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا الثلاثاء، هربا من القصف والعملية العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري.

ونقلت وكالة سمارت عن مصادر محلية إن مئات العائلات فرت من قرى القنيطرة باتجاه البلدات التي وقعت اتفاقات مع روسيا في محافظة درعا المجاورة ونحو الشريط الفاصل في الجولان المحتل.

وقالت وسائل إعلام إن المهجرين الذين توجهوا نحو الشريط الفاصل في الجولان المحتل رفعوا رايات بيضاء، بينما طالبهم جنود إسرائيليون بالتراجع نحو الوراء.

كذلك عادت مئات العائلات التي كانت مهجرة في القنيطرة إلى منازلهم في مدينة نوى بدرعا، تزامنا مع أنباء حول توصل الجيش السوري الحر في المدينة لاتفاق مع الروس.

وقتل أكثر من 13 مدنيا في وقت سابق اليوم نتيجة قصف جوي لقوات النظام تزامنا مع محاولة تقدم في القرى الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والقنيطرة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القنيطرة..نزوح مئات المدنيين

هيومن فويس نزح مئات المدنيين من قرى في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا الثلاثاء، هربا من القصف والعملية العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري. ونقلت وكالة سمارت عن مصادر محلية إن مئات العائلات فرت من قرى القنيطرة باتجاه البلدات التي وقعت اتفاقات مع روسيا في محافظة درعا المجاورة ونحو الشريط الفاصل في الجولان المحتل. وقالت وسائل إعلام إن المهجرين الذين توجهوا نحو الشريط الفاصل في الجولان المحتل رفعوا رايات بيضاء، بينما طالبهم جنود إسرائيليون بالتراجع نحو الوراء. كذلك عادت مئات العائلات التي كانت مهجرة في القنيطرة إلى منازلهم في مدينة نوى بدرعا، تزامنا مع أنباء حول توصل الجيش السوري الحر في

Send this to a friend