هيومن فويس

وصلت إلى محافظة الحسكة أسماء المئات من أبنائها الذين كانوا معتقَلين في سجون النظام السوري وقضوا تحت عمليات التعذيب.

 

وأفاد نشطاء من مدينة الحسكة أن أسماء أكثر من 500 معتقل وصلت إلى دائرة النفوس، وجميعهم قُتلوا تحت التعذيب في سجون العاصمة دمشق.

ولم يذكر المصدر أي تفاصيل أخرى تتعلق بتاريخ موتهم، وما إذا كانت الجثث سيتم نقلها إلى الحسكة أو ستبقى بدمشق، حيث جرت العادة بقيام النظام السوري بحرق أو دفن أو إذابة جثث مَن يموتون تحت التعذيب بحسب ما أكده العديد من التقارير الحقوقية.

 

وأصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قبل أيام تقريراً قالت فيه إن عدد السوريين الذي قضوا تحت التعذيب في سجون النظام يبلغ 13066 معتقَلاً، بينهم 163 طفلاً و 43 سيدةً، فيما لا يزال 121.829 معتقَلاً مصيرهم مجهول.

 

يُشار إلى أن النظام السوري يرفض الكشف عن مصير المعتقَلين لديه، وبحسب تقارير إعلامية وحقوقية غير رسمية، فإن عدد الضحايا تحت التعذيب تجاوز الـ 60 ألفاً، وقد نشر مُصوِّر الشرطة العسكرية المنشقّ المعروف باسم “القيصر” آلافَ الصور لمعتقلين قضوا في الفترة بين 2011 و 2013. وفق ما نقله موقع نداء سوريا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تصفية 500 معتقل من ابناء الحسكة في سجون الأسد

هيومن فويس وصلت إلى محافظة الحسكة أسماء المئات من أبنائها الذين كانوا معتقَلين في سجون النظام السوري وقضوا تحت عمليات التعذيب.   وأفاد نشطاء من مدينة الحسكة أن أسماء أكثر من 500 معتقل وصلت إلى دائرة النفوس، وجميعهم قُتلوا تحت التعذيب في سجون العاصمة دمشق. ولم يذكر المصدر أي تفاصيل أخرى تتعلق بتاريخ موتهم، وما إذا كانت الجثث سيتم نقلها إلى الحسكة أو ستبقى بدمشق، حيث جرت العادة بقيام النظام السوري بحرق أو دفن أو إذابة جثث مَن يموتون تحت التعذيب بحسب ما أكده العديد من التقارير الحقوقية.   وأصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قبل أيام تقريراً قالت فيه إن

Send this to a friend