هيومن فويس

أعلنت هيئات مدنية وعشائر في محافظة درعا جنوبي سوريا الأربعاء، عن تشكيل جسم تحت اسم “فريق إدارة الأزمة” لإدارة الأوضاع الحالية واتخاذ القرارات في ظل الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري على المنطقة.

وجاء في بيان صادر عن الفريق، أنه “مفوض باتخاذ ما يلزم من قرارات حسب ضرورة المرحلة، ويعمل بالتنسيق مع الجيش السوري الحر، ضمن مصلحة الثورة فيما تكون مرجعيته للتفويض الممنوح من قبل الفعاليات الثورية التي منحته هذا التفويض”.

ومن الجهات التي فوّضت الفريق مجلس محافظة درعا “الحرة” الحكومة السورية المؤقتة ونقابة المحامين والمجالس المحلية، وتسعة عشائر بالمحافظة، في حين يضم تسع شخصيات بارزة.

وبدأت قوات النظام حملة عسكرية منذ أيام في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى دمار واسع في البنى التحتية، ونزوحعشرات آلاف المدنيين من قراهم، وسط تقدم للنظام في المنطقة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"فريق الأزمة".. لإدارة أوضاع درعا الراهنة

هيومن فويس أعلنت هيئات مدنية وعشائر في محافظة درعا جنوبي سوريا الأربعاء، عن تشكيل جسم تحت اسم "فريق إدارة الأزمة" لإدارة الأوضاع الحالية واتخاذ القرارات في ظل الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري على المنطقة. وجاء في بيان صادر عن الفريق، أنه "مفوض باتخاذ ما يلزم من قرارات حسب ضرورة المرحلة، ويعمل بالتنسيق مع الجيش السوري الحر، ضمن مصلحة الثورة فيما تكون مرجعيته للتفويض الممنوح من قبل الفعاليات الثورية التي منحته هذا التفويض". ومن الجهات التي فوّضت الفريق مجلس محافظة درعا "الحرة" الحكومة السورية المؤقتة ونقابة المحامين والمجالس المحلية، وتسعة عشائر بالمحافظة، في حين يضم تسع شخصيات بارزة. وبدأت

Send this to a friend