هيومن فويس

وثق نشطاء من محافظة دير الزور، حصيلة الحملة الأخيرة على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”، في قرى وبلدات (هجين، والشعفة، والسوسة، والباغوز، والبو خاطر) بريف دير الزور الشرقي.

وذكرت الإحصائية؛ إن المنطقة شهدت نشاطاً غير مسبوق لطائرات التحالف الدولي، والطائرات العراقية مؤخرا، حيث تم توثيق 16 غارة خلال الخمسة أيام الماضية، سبعة منها على “الشعفة”، و5 على “هجين”، و2 غارة على “البو خاطر”، و2 غارة في “الباغوز”.

وأشارت الإحصائية إلى أن هذه الغارات أسفرت عن مقتل نحو 50 عنصراً للتنظيم، من ضمنهم 14 قيادياً، أغلبهم قتلوا متأثرين بجراحهم، نتيجة تردي الوضع الطبي.

وأوضحت أن الغارات أسفرت عن استشهاد 19 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، كما دمرت الغارات 9 منازل مدنية، و4 سيارات.
وكان وثّق نشطاء استشهاد 161 مدنياً في محافظة دير الزور، خلال عامي 2017و 2018، جرّاء انفجار ألغام زرعها تنظيم “داعش” وقوات النظام و”قسد” في المنطقة.

وخسر تنظيم “داعش” معظم المناطق التي كان يسيطر عليها في شرق سوريا بعد حملات عسكرية شنتها “قسد” بدعم من التحالف الدولي، لتنحصر سيطرته ضمن جيوب صغيرة شرق دير الزور”. المصدر: بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ما حصيلة الحملة الأخيرة على ريف دير الزور الشرقي؟

هيومن فويس وثق نشطاء من محافظة دير الزور، حصيلة الحملة الأخيرة على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، في قرى وبلدات (هجين، والشعفة، والسوسة، والباغوز، والبو خاطر) بريف دير الزور الشرقي. وذكرت الإحصائية؛ إن المنطقة شهدت نشاطاً غير مسبوق لطائرات التحالف الدولي، والطائرات العراقية مؤخرا، حيث تم توثيق 16 غارة خلال الخمسة أيام الماضية، سبعة منها على "الشعفة"، و5 على "هجين"، و2 غارة على "البو خاطر"، و2 غارة في "الباغوز". وأشارت الإحصائية إلى أن هذه الغارات أسفرت عن مقتل نحو 50 عنصراً للتنظيم، من ضمنهم 14 قيادياً، أغلبهم قتلوا متأثرين بجراحهم، نتيجة تردي الوضع الطبي. وأوضحت أن الغارات أسفرت عن استشهاد

Send this to a friend