هيومن فويس

وجَّه طالب جامعي في كلية الإعلام بالعاصمة دمشق قبل أيام إهانة قوية لبشار الأسد وأتبعها برسالة باللغتين العربية والإنكليزية إلى الثوار والشعب السوري.

وفي خطوة لم تعد معهودة في مناطق النظام السوري بسبب القبضة الأمنية الشديدة قام طالب سوري بوضع صورة لبشار الأسد وسط مدرج الكلية ودعس عليها بقدمه، ثم كتب رسالة جاء فيها: “إلى أخي خالد الدمشقي وإلى كل أحرار الثورة الشرفاء من داخل كلية الإعلام في جامعة دمشق.. رح نضل دايسين عليك يا بشار الأسد.. عاشت الثورة السورية العظيمة وعاش الشعب السوري وعاشت سوريا حرة أبية ويسقط الأسد”.

وأثار نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي غضب الموالين للنظام حيث طالبوا الأفرع الأمنية بحملة هدفها القبض على “المندس” بحسب وصفهم وكشف هويته.

ولفتت مصادر محلية إلى أن عناصر من فرع المخابرات الجوية دخلوا إلى حرم الجامعة بالزي المدني وبدؤوا بالبحث عن “المندس” من خلال النظر إلى أحذية الجامعيين باعتبار أن الصورة أظهرت شكل حذاء الطالب.

يشار إلى أن الدعس على صورة بشار الأسد كان عادة يتسابق إليها السوريون في مناطق النظام السوري مع بداية الثورة، كما كان يرافقها العديد من النشاطات الأخرى كرفع أعلام الثورة في الشوارع والكتابة على الجدران عبارات مناهضة للأسد.وفق ما نقلته شبكة نداء سوريا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

طالب جامعي يهين الأسد وسط دمشق- صور

هيومن فويس وجَّه طالب جامعي في كلية الإعلام بالعاصمة دمشق قبل أيام إهانة قوية لبشار الأسد وأتبعها برسالة باللغتين العربية والإنكليزية إلى الثوار والشعب السوري. وفي خطوة لم تعد معهودة في مناطق النظام السوري بسبب القبضة الأمنية الشديدة قام طالب سوري بوضع صورة لبشار الأسد وسط مدرج الكلية ودعس عليها بقدمه، ثم كتب رسالة جاء فيها: "إلى أخي خالد الدمشقي وإلى كل أحرار الثورة الشرفاء من داخل كلية الإعلام في جامعة دمشق.. رح نضل دايسين عليك يا بشار الأسد.. عاشت الثورة السورية العظيمة وعاش الشعب السوري وعاشت سوريا حرة أبية ويسقط الأسد". وأثار نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي غضب

Send this to a friend