هيومن فويس

كشف الباحث والكاتب السوري رامي الدالاتي يوم الجمعة، عن وجود حالة تذمر في أوساط الطائفة العلوية التي ينتمي إليها رئيس النظام السوري بشار الأسد.

قال “الدالاتي” في تغريدة على حسابه “تويتر”: “رغبة واضحة لدى عموم العلويين بالتخلص من الوصاية الإيرانية عليهم والتدخل بشؤونهم الدينية والاجتماعية، وحالة تذمر واضحة من رهن الأسد والعصبة الحاكمة لمصير الطائفة للإيرانيين”.

وأضاف “فالصورة لديهم اليوم (العلويون يموتون ويخسرون والإيرانيون يكسبون )، الأسد بموقف حرج جدًا أمام طائفته”.

وكانت “حركة أحرار العلويين”، كشفت في فبراير/ شباط الماضي عن حجم خسائر الطائفة العلوية منذ دخولها الحرب في سوريا إلى جانب “نظام الأسد” ضد الشعب السوري، وحتى نهاية شهر يناير/كانون الثاني.

وذكرت الحركة على معرفاتها الرسمية “آخر ما وصلنا من إحصائية لعدد الذين ماتوا بالساحل خلال سنوات الحرب، وذلك من مصدرٍ في (هيئة شؤون الشهداء)، موثق حتى تاريخ 31 / 1 / 2018 م، بلغ العدد 153.236 جميعهم من الطائفة العلوية”.وفق ما نقله موقع “الدرر الشامية”.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

علويو الساحل..نحن نموت وإيران تكسب

هيومن فويس كشف الباحث والكاتب السوري رامي الدالاتي يوم الجمعة، عن وجود حالة تذمر في أوساط الطائفة العلوية التي ينتمي إليها رئيس النظام السوري بشار الأسد. قال "الدالاتي" في تغريدة على حسابه "تويتر": "رغبة واضحة لدى عموم العلويين بالتخلص من الوصاية الإيرانية عليهم والتدخل بشؤونهم الدينية والاجتماعية، وحالة تذمر واضحة من رهن الأسد والعصبة الحاكمة لمصير الطائفة للإيرانيين". وأضاف "فالصورة لديهم اليوم (العلويون يموتون ويخسرون والإيرانيون يكسبون )، الأسد بموقف حرج جدًا أمام طائفته". https://twitter.com/Rami1_Dalat331/status/997542335130079232?ref_src=twsrc%5Etfw&ref_url=https%3A%2F%2Feldorar.com%2Fnode%2F122227&tfw_creator=eldorar1&tfw_site=eldorar1 وكانت "حركة أحرار العلويين"، كشفت في فبراير/ شباط الماضي عن حجم خسائر الطائفة العلوية منذ دخولها الحرب في سوريا إلى جانب "نظام الأسد" ضد الشعب

Send this to a friend