هيومن فويس

توفي أكثر من 10 مدنيين خلال الأيام القليلة الماضية، في مخيمات النازحين بريف دير الزور الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بسبب تفشّي مرض الكوليرا.

وبحسب شبكة “فرات بوست” الإخبارية المحلية فإن الكوليرا بدأت بالتفشي في مخيم سفيرة تحتاني بريف دير الزور الغربي، حيث توجد في المخيم أكثر من 10 إصابات بالمرض.

وأضافت الشبكة نقلاً عن مصادرها أن المياه هي السبب المتوقع لانتشار الكوليرا، لأنها تنقل بصهاريج كانت تستخدم سابقاً لنقل النفط، ومع ذلك تعاقدت معها منظمة “التدخل المبكر” العاملة داخل هذه المخيمات، ما يشير إلى وجود حالات فساد، وإهمال متعمد لصحة قاطنيها.

ووثّقت الشبكة 8 حالات وفاة في مخيم قرية (الزغير)، تشير مصادر طبية بدورها إلى أن يشتبه بأن الكوليرا هي السبب وراء وفاة النازحين، بسبب وجود أعراضها قبيل الوفاة وأهمها “الإسهال المدمى”.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مخيمات دير الزور.. الكوليرا تقتل عشرة مدنيين

هيومن فويس توفي أكثر من 10 مدنيين خلال الأيام القليلة الماضية، في مخيمات النازحين بريف دير الزور الخاضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بسبب تفشّي مرض الكوليرا. وبحسب شبكة "فرات بوست" الإخبارية المحلية فإن الكوليرا بدأت بالتفشي في مخيم سفيرة تحتاني بريف دير الزور الغربي، حيث توجد في المخيم أكثر من 10 إصابات بالمرض. وأضافت الشبكة نقلاً عن مصادرها أن المياه هي السبب المتوقع لانتشار الكوليرا، لأنها تنقل بصهاريج كانت تستخدم سابقاً لنقل النفط، ومع ذلك تعاقدت معها منظمة "التدخل المبكر" العاملة داخل هذه المخيمات، ما يشير إلى وجود حالات فساد، وإهمال متعمد لصحة قاطنيها. ووثّقت الشبكة 8 حالات وفاة

Send this to a friend