هيومن فويس

أعلن مركز الشرطة الحرة في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي يوم أمس الخميس عن تمكنه من اعتقال مجموعة أشخاص كانت تقوم بسرقات بقوة السلاح وخطف مدنيين.

ووجه مخفر تل شهاب الثوري طلبات إلى المدنيين في بلدات ومدن ريف درعا الغربي بطلب إلى كافة المدنيين الذين تعرضوا للسرقات بمراجعة المخفر للتعرف على مسروقاتهم وتقديم شكوى رسمية بها، بعد التمكن من إلقاء القبض على العصابة المذكورة يوم أمس الخميس.

وبحسب مصادر نقلت عنها شبكة “شام”، من داخل بلدات ريف درعا الغربي فإن العديد من المدنيين لا يجرؤون على تقديم شكاوي بخصوص السرقات وعمليات تشليح الدراجات النارية بسبب التخوف من عواقب هجوم العصابات، وعدم محاسبتهم بالشكل المطلوب وتطبيق القوانين على الجميع.

هذا وقد تم إلقاء القبض على العصابة بعد متابعة أحد السيارات التي كانت تقل خمسة أشخاص ملثمين في بلدة تل شهاب بريف درعا، حيث قام المخفر بتشكيل دورية ومتابعة تلك السيارة والتي تعاونت مع الفصائل العسكرية الثورية في المنطقة انتهت باعتقالهم أثناء محاولة خطف أحد المدنيين، وبعد التحقيق معهم تبين إنهم عصابة سرقة وتشليح دراجات نارية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

درعا.. الحر يلاحق عصابات الخطف والسرقة

هيومن فويس أعلن مركز الشرطة الحرة في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي يوم أمس الخميس عن تمكنه من اعتقال مجموعة أشخاص كانت تقوم بسرقات بقوة السلاح وخطف مدنيين. ووجه مخفر تل شهاب الثوري طلبات إلى المدنيين في بلدات ومدن ريف درعا الغربي بطلب إلى كافة المدنيين الذين تعرضوا للسرقات بمراجعة المخفر للتعرف على مسروقاتهم وتقديم شكوى رسمية بها، بعد التمكن من إلقاء القبض على العصابة المذكورة يوم أمس الخميس. وبحسب مصادر نقلت عنها شبكة "شام"، من داخل بلدات ريف درعا الغربي فإن العديد من المدنيين لا يجرؤون على تقديم شكاوي بخصوص السرقات وعمليات تشليح الدراجات النارية بسبب التخوف من

Send this to a friend