هيومن فويس

حمّل الائتلاف الوطني السوري الثلاثاء، إيران مسؤولة عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في سوريا، مضيفا أن قوات النظام السوري تنفذ تلك العملية برعاية روسية.

وقال رئيس الائتلاف الوطني عبد الرحمن مصطفى، إن “عمليات التهجير بحق المدنيين مستمرة (..) وتضاف إلى سلسلة طويلة من جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم ومستقرها في محكمة الجنايات الدولية”.

وأضاف “مصطفى” أن “إيران تحاول احتلال سوريا من خلال زيادة عدد ميليشاتها والتوسع إلى مناطق جديدة،” معتبرا أنها “تستخدم قوات النظام كمليشات لديها.

بدوره قال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني ياسر الفرحان، إن إيران “أساس الشر” في المنطقة.

وأشار”فرحان” إلى أن مسؤولية المجتمع الدولي بإيقاف “تمدد إيران باتت أكبر من قبل”، وأضاف: “ذلك يتطلب مواقف حازمة وجريئة تُجبر طهران على وقف تصدير الميليشيات الطائفية الإرهابية أو دعمها، إضافة إلى التصدي لجرائمها المروعة بحق المدنيين”.

وسبق أن اعتبر الائتلاف الوطني الجمعة، أن سكوت المجتمع الدولي يعطي “الضوء الأخضر” لروسيا وقوات النظام للاستمراربعمليات التهجير في سوريا، وآخرها في شمال حمص وجنوب حماة.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التهجير بسوريا..إيران خططت وروسيا رعت

هيومن فويس حمّل الائتلاف الوطني السوري الثلاثاء، إيران مسؤولة عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي في سوريا، مضيفا أن قوات النظام السوري تنفذ تلك العملية برعاية روسية. وقال رئيس الائتلاف الوطني عبد الرحمن مصطفى، إن "عمليات التهجير بحق المدنيين مستمرة (..) وتضاف إلى سلسلة طويلة من جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم ومستقرها في محكمة الجنايات الدولية". وأضاف "مصطفى" أن "إيران تحاول احتلال سوريا من خلال زيادة عدد ميليشاتها والتوسع إلى مناطق جديدة،" معتبرا أنها "تستخدم قوات النظام كمليشات لديها. بدوره قال عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني ياسر الفرحان، إن إيران "أساس الشر" في المنطقة. وأشار"فرحان" إلى أن مسؤولية المجتمع

Send this to a friend