هيومن فويس

اعتصم عشرات المحتجين أمام مبنى الشرطة الحرة في مدينة الباب شرق حلب السبت، وسط إضراب عام في الأسواق، احتجاجا على مهاجمة مقاتلين من الجيش السوري الحر لمشفيين في المدينة والاعتداء على الكوادر الطبية.

وقال ناشطون محليون وكوادر طبية، إن مجموعة مسلحة تتبع لفصيل “فرقة الحمزة” اقتحمت بعد منتصف الليل، مشفيي الحكمة والسلام في المدينة، وأطقلوا النار في الهواء واعتدوا على ممرضين وممرضات

وترك الكادر الطبي والممرضين في مشفى الحكمة عملهم وذهبوا إلى بيوتهم ما أدى لتوقف الخدمة في المشفى، وفق الناشطين.

شفتو ليش الناس بدها دولة متل تركيا تحكمها؟شفتو ليش نحن شعب عم يصير فينا هيك؟انتو شرع الله ما عم يريبيكن … بدكن حبل يضل ملفوف عرقبتكن لتتعلموا يا شبيحةتفوووو عليك وعلى أمثالك الثورة بريئة منكم يا كلاب#الباب#إضراب_الشرفمساء الأمس دخل الملقب باسم #اليابا ويلي هو أخو قائد فصيل الحمزات , وهدد الكادر الطبي لأحد المشافي ووضع المسدس في في رأس احدى الممرضات واعتدى بالضرب على كادر الشرطة الحرة يلي يحمو المشفى وراح عمشفى ثانية وعمل نفس الشي , الناس بالباب استاؤا وقررو يعملو اضراب واعتصامات ضد هي الانتهاكات ويطالبوا المعتدي بتسليم نفسه , ساعدوا شباب الباب واهل الباب بنشر قضيتهم#الثورة_أخلاق

Posted by ‎محمد أحمد الحمصي‎ on Saturday, 5 May 2018

وبعد الاعتداء دعا ناشطو المدينة لإضراب عام احتجاجا على “الفوضى والأعمال التعسفية” التي يقوم بها مقاتلون من الجيش الحر.

واستجاب الأهالي في المدينة وعزفوا عن فتح محلاتهم أو مزاولة أعمالهم، كما قام آخرون بحرق الإطارات المطاطية في شوارع المدينة، كذلك تجمع العشرات أمام مبنى الشرطة الحرة مطالبين باعتقال مقاتلي “الحر” المتورطين بالاعتداء على المشافي.

وأعلنت “فرقة الحمزة” في بيان فصل القيادي في صفوفها حامد البولاد ومجموعته وإحالتهم إلى القضاء العسكري لاعتدائهم على الكادر الطبي في مشفى الحكمة.، وفق ما نقلته وكالة سمارت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقاتلون من "الحمزة" يقتحمون مشفيين بـ"الباب"

هيومن فويس اعتصم عشرات المحتجين أمام مبنى الشرطة الحرة في مدينة الباب شرق حلب السبت، وسط إضراب عام في الأسواق، احتجاجا على مهاجمة مقاتلين من الجيش السوري الحر لمشفيين في المدينة والاعتداء على الكوادر الطبية. وقال ناشطون محليون وكوادر طبية، إن مجموعة مسلحة تتبع لفصيل "فرقة الحمزة" اقتحمت بعد منتصف الليل، مشفيي الحكمة والسلام في المدينة، وأطقلوا النار في الهواء واعتدوا على ممرضين وممرضات وترك الكادر الطبي والممرضين في مشفى الحكمة عملهم وذهبوا إلى بيوتهم ما أدى لتوقف الخدمة في المشفى، وفق الناشطين. https://www.facebook.com/mohamd.alhoomsi/videos/239095633313902/ وبعد الاعتداء دعا ناشطو المدينة لإضراب عام احتجاجا على "الفوضى والأعمال التعسفية" التي يقوم بها مقاتلون

Send this to a friend