هيومن فويس

خرج مشفى مدينة كفرزيتا التخصصي شمال حماة وسط سوريا عن الخدمة بعد تدميره بشكل كامل جراء غارات جوية الأربعاء، تزامنا مع غارات أخرى وقصف مدفعي طال قرى وبلدات في المنطقة، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من المدنيين.

وقالت مديرية الصحة الحرة في ريف حماه عبر بيان لها اليوم، إن طائرات حربية روسية قصفت مشفى كفرزيتا التخصصي بريف حماه الشمالي ما أدى إلى مقتل إحدى كوادر المشفى وإصابة آخرين من الكادر الطبي إضافة لتدمير المشفى بشكل كامل وخروجه عن الخدمة .

وطالبت مديرية الصحة كافة المنظمات الإنسانية والطبية أن تتحمل مسؤوليتها في حماية الكوادر والمنشآت الطبية من الاستهداف المتعمد من قبل النظام وحلفائه، داعية المجتمع الدولي لحماية المنشآت الطبية وتحييدها عن الصراع كونها مؤسسات مدنية تقدم الخدمة للجرحى والمرضى من رجال ونساء وأطفال .

في أثناء ذلك قتل مدنيان في قرية شليوط شمال حماة جراء قصف مدفعي من مقرات النظام القريبة طال الأراضي الزراعية في المنطقة أثناء عملهما في الحصاد.

وقصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر بريديج براجمة صواريخ مدينة كفرزيتا والأراضي المحيطة بها، إضافة للأراضي الزراعية المحيطة بقريتي الزكاة والأربعين، كما تعرضت مدينة اللطامنة وقرية حصرايا لقصف مماثل من مقرات النظام في مدينة حلفايا.

ويشهد ريف حماة قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويامتكررا من قبل قوات النظام وحلفائه، ما يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيينفضلا عن الدمار والأضرار الماديةحيث بلغت الخسائر الناجمة عن قصف الأراضي الزراعية نحو6 ملايين ليرة سورية نتيجة احتراق نحو 400 دونم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقاتلات روسية تدمر مشفى تخصصي بريف حماة

هيومن فويس خرج مشفى مدينة كفرزيتا التخصصي شمال حماة وسط سوريا عن الخدمة بعد تدميره بشكل كامل جراء غارات جوية الأربعاء، تزامنا مع غارات أخرى وقصف مدفعي طال قرى وبلدات في المنطقة، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من المدنيين. وقالت مديرية الصحة الحرة في ريف حماه عبر بيان لها اليوم، إن طائرات حربية روسية قصفت مشفى كفرزيتا التخصصي بريف حماه الشمالي ما أدى إلى مقتل إحدى كوادر المشفى وإصابة آخرين من الكادر الطبي إضافة لتدمير المشفى بشكل كامل وخروجه عن الخدمة . وطالبت مديرية الصحة كافة المنظمات الإنسانية والطبية أن تتحمل مسؤوليتها في حماية الكوادر والمنشآت الطبية من الاستهداف

Send this to a friend