هيومن فويس

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين، في مؤتمر صحفي بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إن الإمم المتحدة لاتملك حلاً سحرياً للأزمة السورية، معتبراً أنه من “السذاجة” الاعتقاد بأنها قادرة على ذلك.

وأضاف في المؤتمر الذي جمعه برئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين: “هناك حرب مستمرة في سوريا منذ 7 سنوات، يشارك فيها أشخاص من أنحاء العالم، وهناك جيوش مختلفة، ومليشيات متنوعة، ومشاكل بين الشيعة والسنة”.

وتابع غوتيريش: “الأحداث في سوريا خلال السنوات الأخيرة مؤشر على عودة الحرب الباردة، ففي السابق كان العالم ثنائي القطب، وكانت روسيا والولايات المتحدة تتمكنان من السيطرة على حلفائهما باستخدام المزيد من وسائل الحوار والاتصال”.

واستدرك بالقول: “في الحرب الباردة الحالية لا يستطيع هذان البلدان السيطرة على الجميع في سوريا، فهناك تركيا، والسعودية، وإيران وغيرهما، ولذلك كان الوضع خطيراً للغاية، ولكن هدأ حالياً”.

من جانبه وصف رئيس الوزراء السويدي الحرب المستمرة في سوريا بـ”الكابوس”.

وقال لوفين: “في هذه الحرب الوحشية استُخدمت الأسلحة الكيميائية دون وازع، وشهدت مآسي كثيرة”، مؤكداً أن “هذه الحرب يجب أن تنتهي في أقرب وقت ممكن”.

جدير بالذكر أن النظام السوري هاجم بوحشية المدن التي تسيطر عليها فصائل المعارضة، بدعم من حليفيه الروسي والإيراني، واستخدم الأسلحة الكيميائية في هجومه على مناطق أبرزها بلدتا خان شيخون ودوما، ما أسفر عن مقتل المئات وإصابة آلاف.

وفي مارس 2011، بدأت الأزمة السورية باحتجاجات ضد نظام بشار الأسد، لكنها تحولت إلى صراع مسلح حصد النظام من خلاله أرواح مئات الآلاف، وأسفر عن نزوح وتهجير الملايين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأمم المتحدة عاجزة..لا نملك حلاً سحرياً بسوريا

هيومن فويس قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين، في مؤتمر صحفي بالعاصمة السويدية ستوكهولم، إن الإمم المتحدة لاتملك حلاً سحرياً للأزمة السورية، معتبراً أنه من "السذاجة" الاعتقاد بأنها قادرة على ذلك. وأضاف في المؤتمر الذي جمعه برئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين: "هناك حرب مستمرة في سوريا منذ 7 سنوات، يشارك فيها أشخاص من أنحاء العالم، وهناك جيوش مختلفة، ومليشيات متنوعة، ومشاكل بين الشيعة والسنة". وتابع غوتيريش: "الأحداث في سوريا خلال السنوات الأخيرة مؤشر على عودة الحرب الباردة، ففي السابق كان العالم ثنائي القطب، وكانت روسيا والولايات المتحدة تتمكنان من السيطرة على حلفائهما باستخدام المزيد من وسائل الحوار والاتصال".

Send this to a friend