هيومن فويس

اغتيل رئيس “لجنة المفاوضات” في مدينة الضمير بريف دمشق، الأربعاء، بعد إطلاق النار من شخص متهم بموالاته وتبعيته للنظام السوري، في ظل البدء بتنفيذ اتفاق التهجير من المدينة.

وقال ناشط محلي: إن شخصا من موالي النظام أطلق النار بشكل مباشر على رئيس “لجنة المفاوضات” عن الضمير، شاهر جمعة، ما أدى لمقتله على الفور نتيجة إصابته بعدة رصاصات، كما أصيب ممثل “قوات الشهيد أحمد العبدو” الذي كان بجوار القتيل.

وأوضح أن منفذ عملية الاغتيال كان يدخل إلى المدينة “بأريحية” لعلاقته ببعض الأهالي وعدم إثبات الشكوك حول تبعيته للنظام، لافتا أنه بعد إطلاقه النار على “جمعة” هرب على الفور باتجاه مطار الضمير العسكري المجاور لقرية الدريسية التي ينتمي إليها.

وكان شاهر جمعة يترأس لجنة المفاوضات مع روسيا عن مدينة الضمير ممثلا في الوقت ذاته لـ”جيش الإسلام” فيها إضافة لكونه عضو اللجنة المفاوضة عن القلمون الشرقي بشكل عام.

ويجري تنفيذ اتفاق التهجير من الضمير بعد ممارسة النظام لضغوط واستفزازات ، ما أدى لاتفاق يقضي بخروج المدنيين الراغبين مع “قوات الشهيد أحمد العبدو” و “جيش الإسلام” بأسلحتهم الخفيفة إلى مدينة جرابلس في حلب، مقابل دخول قوات النظام إلى المدينة. وفق ما نقلته وكالة سمارت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اغتيال رئيس لجنة مفاوضات مدينة "الضمير"

هيومن فويس اغتيل رئيس "لجنة المفاوضات" في مدينة الضمير بريف دمشق، الأربعاء، بعد إطلاق النار من شخص متهم بموالاته وتبعيته للنظام السوري، في ظل البدء بتنفيذ اتفاق التهجير من المدينة. وقال ناشط محلي: إن شخصا من موالي النظام أطلق النار بشكل مباشر على رئيس "لجنة المفاوضات" عن الضمير، شاهر جمعة، ما أدى لمقتله على الفور نتيجة إصابته بعدة رصاصات، كما أصيب ممثل "قوات الشهيد أحمد العبدو" الذي كان بجوار القتيل. وأوضح أن منفذ عملية الاغتيال كان يدخل إلى المدينة "بأريحية" لعلاقته ببعض الأهالي وعدم إثبات الشكوك حول تبعيته للنظام، لافتا أنه بعد إطلاقه النار على "جمعة" هرب على الفور باتجاه

Send this to a friend