هيومن فويس

جرح ستة مهجرين بينهم نساء وأطفال الأحد، بإطلاق نار من قبل ميليشيات الشبيحة المتواجدة في ناحية بيت ياشوط باللاذقية غربي سوريا، على القافلة الأخيرة الخارجة من الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

ونقلت وكالة “سمارت” عن ناشطين محليين، قولهم: إن إطلاق النار استهدف حافلات التهجير خلال توجهها إلى مدينة قلعة المضيق شمال مدينة حماة، كما قذفها الشبيحة بالحجارة ما تسبب بتحطم الزجاج.

وأشار ناشطون آخرون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي أن بين الجرحى أمرأة وطفلين.

وكانت قوات النظام السوري أعلنت أمس السبت، السيطرة على حي جوبر بالعاصمة السورية دمشق ومدينتي عربين وزملكا بالقطاع الأوسط للغوطة الشرقية، بعد خروج الدفعة الثامنة والأخيرة من المهجرين.

وسبق أن تعرضت الدفعة الرابعةلمهجري القطاع الأوسط بالغوطة الشرقية يوم 28 آذار 2018، لاعتداءات بالحجارة من قبل أعداد من مؤيدي النظام أثناء مرورها في محافظة طرطوس.

وكان “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر وروسيا توصلا يوم 23 آذار 2018، لاتفاقخروج من القطاع الأوسط للغوطة الشرقية (مدينتي عربين وزملكا وبلدة عين ترما) وحي جوبر الدمشقي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اللاذقية..شبيحة الأسد يهاجمون مهجري الغوطة بـ"الرصاص"

هيومن فويس جرح ستة مهجرين بينهم نساء وأطفال الأحد، بإطلاق نار من قبل ميليشيات الشبيحة المتواجدة في ناحية بيت ياشوط باللاذقية غربي سوريا، على القافلة الأخيرة الخارجة من الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق. ونقلت وكالة "سمارت" عن ناشطين محليين، قولهم: إن إطلاق النار استهدف حافلات التهجير خلال توجهها إلى مدينة قلعة المضيق شمال مدينة حماة، كما قذفها الشبيحة بالحجارة ما تسبب بتحطم الزجاج. وأشار ناشطون آخرون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي أن بين الجرحى أمرأة وطفلين. وكانت قوات النظام السوري أعلنت أمس السبت، السيطرة على حي جوبر بالعاصمة السورية دمشق ومدينتي عربين وزملكا بالقطاع الأوسط للغوطة الشرقية، بعد خروج الدفعة الثامنة

Send this to a friend