هيومن فويس

سقط عشرات الضحايا المدنيين في قصف عنيف على الغوطة الشرقية اليوم الأربعاء، بينما قالت المعارضة السورية المسلحة إنها صدت هجوما لقوات النظام على بلدة الريحان بالغوطة وقتلت 15 من عناصرها والمليشيات الداعمة لها.

وأفادت قناة الجزيرة بأن عدد القتلى جراء القصف الروسي والسوري على الغوطة اليوم بلغ 68 قتيلا، بينهم 27 في مدينة حمّورية. واستهدفت الغارات -بالإضافة إلى حمورية- مدينة سقبا وبلدتي مسرابا وجسرين.

في غضون ذلك، قالت كتائب المعارضة المسلحة إنها قتلت 15 من أفراد قوات النظام والمليشيات الداعمة لها أثناء صد هجوم على بلدة الريحان بالغوطة. وأعلنت المعارضة أنها استعادت عددا من المواقع على محور المحمدية والأشعري ومسرابا.

وفي وقت سابق، قال التلفزيون الرسمي السوري إن قوات النظام تقدمت في محور الشيفونية باتجاه بلدة مسرابا وسط الغوطة الشرقية، وبث صورا لما قال إنها مشارف البلدة.

شطر الغوطة
وذكر المصدر نفسه أن قوات النظام تسعى للوصول إلى إدارة المركبات، أكبر قواعدها العسكرية بالمنطقة. ونقل تلفزيون الإخبارية التابع للنظام عن مصدر عسكري أن النظام يسعى إلى تقسيم الغوطة الشرقية إلى قسمين و”تأمين ممر آمن للأهالي”، بحيث يضم القسم الشمالي مدينة دوما، والجنوبي زملكا وعربين وحمورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن النظام أرسل 700 مقاتل على الأقل من القوات الموالية له إلى الخطوط الأمامية في الغوطة الشرقية، مضيفا أن النظام سيطر على نحو 45% من الغوطة في الأيام الأخيرة.

من جهة أخرى، كشفت صور وصلت من داخل المنطقة مع دخول قافلة للمساعدات عن تردي الوضع الإنساني بشكل كبير، بينما لم يتمكن السكان المحاصرون من إفراغ 14 شاحنة من أصل 46، حيث سارعت إلى الخروج بسبب القصف الجوي الذي لم يمهلها لإغاثة المنكوبين.

في غضون ذلك، جدد مجلس الأمن الدولي دعوته إلى تطبيق قراره رقم 2401 الخاص بإعلان هدنة لثلاثين يوما في سوريا. وأعرب المجلس بعد جلسة مشاورات مغلقة دعت إليها فرنسا وبريطانيا عن قلقه بشأن الوضع الإنساني في سوريا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خلال 24 ساعة..68 قتيلاً في الغوطة

هيومن فويس سقط عشرات الضحايا المدنيين في قصف عنيف على الغوطة الشرقية اليوم الأربعاء، بينما قالت المعارضة السورية المسلحة إنها صدت هجوما لقوات النظام على بلدة الريحان بالغوطة وقتلت 15 من عناصرها والمليشيات الداعمة لها. وأفادت قناة الجزيرة بأن عدد القتلى جراء القصف الروسي والسوري على الغوطة اليوم بلغ 68 قتيلا، بينهم 27 في مدينة حمّورية. واستهدفت الغارات -بالإضافة إلى حمورية- مدينة سقبا وبلدتي مسرابا وجسرين. في غضون ذلك، قالت كتائب المعارضة المسلحة إنها قتلت 15 من أفراد قوات النظام والمليشيات الداعمة لها أثناء صد هجوم على بلدة الريحان بالغوطة. وأعلنت المعارضة أنها استعادت عددا من المواقع على محور المحمدية

Send this to a friend