هيومن فويس

قتل 29 مدنيا وجرح العشرات كحصيلة أولية لضحايا القصف المكثف الأربعاء، لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات عدة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

​وقال ناشطون محليون إن 22 مدنيا قتلوا وجرح عشرات آخرون، جراء قصف على فترات متلاحقة لطائرات حربية روسية بالصواريخ ومروحيات النظام البراميل المتفجرة، وسط قصف مكثف بالصواريخ والمدفعية استهدفت الأحياء السكنية بالمدينة.

​وأضاف الناشطون أن أربعة مدنيين قتلوا نتيجة قصف جوي على مدينة سقبا، كما قتل مدنيان بقصف مماثل على بلدة جسرين وآخر في بلدة حمورية، في ظل إعلان الدفاع انتشال ثلاثة أطفال وامرأة على قيد الحياة من تحت أنقاض الأبنية المدمرة في حمورية

طلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الأربعاء السماح بنقل المساعدات إلى الغوطة الشرقية بسوريا خاصة للمصابين في حالة خطيرة الذين يحتاجون للعلاج في الجيب الخاضع لسيطرة المعارضة والقريب من دمشق.

وقالت يولاندا جاكيمي المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر ردا على سؤال لرويترز في جنيف ”ندعو كل من يقاتلون إلى ضبط النفس واحترام القوانين الإنسانية الدولية عند استخدام أسلحتهم. ونتوقع أن يزداد الوضع سوءا“.

 رويترز+وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقتل العشرات بالغوطة والصليب الأحمر يتوقع الأسوء

هيومن فويس قتل 29 مدنيا وجرح العشرات كحصيلة أولية لضحايا القصف المكثف الأربعاء، لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات عدة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق. ​وقال ناشطون محليون إن 22 مدنيا قتلوا وجرح عشرات آخرون، جراء قصف على فترات متلاحقة لطائرات حربية روسية بالصواريخ ومروحيات النظام البراميل المتفجرة، وسط قصف مكثف بالصواريخ والمدفعية استهدفت الأحياء السكنية بالمدينة. ​وأضاف الناشطون أن أربعة مدنيين قتلوا نتيجة قصف جوي على مدينة سقبا، كما قتل مدنيان بقصف مماثل على بلدة جسرين وآخر في بلدة حمورية، في ظل إعلان الدفاع انتشال ثلاثة أطفال وامرأة على قيد الحياة من تحت أنقاض الأبنية المدمرة في

Send this to a friend