هيومن فويس

قال علي الزعتري منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا يوم الاثنين إن الوضع زاد سوءا منذ أن دعت الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في السادس من فبراير شباط وسط ”بعض من أسوأ المعارك منذ اندلاع الصراع“.

وأضاف في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني أن هناك تقارير عن مئات القتلى والمصابين من المدنيين ونزوح كبير وتدمير للبنية التحتية المدنية بما في ذلك المنشآت الطبية.رويترز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأمم المتحدة: الوضع بسوريا أسوأ منذ دعوة التهدئة

هيومن فويسقال علي الزعتري منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا يوم الاثنين إن الوضع زاد سوءا منذ أن دعت الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في السادس من فبراير شباط وسط ”بعض من أسوأ المعارك منذ اندلاع الصراع“.وأضاف في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني أن هناك تقارير عن مئات القتلى والمصابين من المدنيين ونزوح كبير وتدمير للبنية التحتية المدنية بما في ذلك المنشآت الطبية.رويترز

Send this to a friend