هيومن فويس

قتل 7 مدنيين وأصيب 18 آخرون، في غارة جوية على بلدة أريحا بمحافظة إدلب، المدرجة ضمن مناطق خفض التوتر بسوريا.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب (القبعات البيضاء)، مصطفى حاج يوسف، للأناضول، إن “طائرات روسية” أغارت على سوق شعبية في أريحا، ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين، فضلا عن العدد المذكور من الجرحى.

وأشار يوسف إلى أن بلدات سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل وأريحا، وقرى خان السبل ومعر شمشة وكفر شمشة والذهبية تتعرض لقصف كثيف في الآونة الأخيرة.

وأردف أن نظام الأسد وروسيا يشنان يوميا “نحو 100 غارة” على مناطق محافظة إدلب.

في سياق متصل، أصيب 5 أشخاص في قصف جوي على بلدة خان شيخون بريف إدلب، في ساعات الظهيرة. وفق ما نقلته الأناضول.

وأمس الاثنين، قتل 11 مدنيا وأصيب 13 آخرون، في غارة جوية على سوق ببلدة “سراقب” في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ومنذ أكثر من 40 يوما تتعرض إدلب لهجمات جوية مكثفة.

جدير بالذكر أن إدلب أدرجت في مايو / أيار 2017 ضمن مناطق خفض التوتر، في إطار مباحثات أستانة حول سوريا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

7ضحايا بقصف روسي على سوقا شعبياً بأريحا

هيومن فويس قتل 7 مدنيين وأصيب 18 آخرون، في غارة جوية على بلدة أريحا بمحافظة إدلب، المدرجة ضمن مناطق خفض التوتر بسوريا. وقال مدير الدفاع المدني في إدلب (القبعات البيضاء)، مصطفى حاج يوسف، للأناضول، إن "طائرات روسية" أغارت على سوق شعبية في أريحا، ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين، فضلا عن العدد المذكور من الجرحى. وأشار يوسف إلى أن بلدات سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل وأريحا، وقرى خان السبل ومعر شمشة وكفر شمشة والذهبية تتعرض لقصف كثيف في الآونة الأخيرة. وأردف أن نظام الأسد وروسيا يشنان يوميا "نحو 100 غارة" على مناطق محافظة إدلب. في سياق متصل، أصيب 5 أشخاص في

Send this to a friend