هيومن فويس

نفت روسيا يوم الأربعاء أن تكون قواتها أو قوات الحكومة السورية وراء هجوم كيماوي على الغوطة الشرقية في سوريا يوم 22 يناير كانون الثاني وقالت إن الهجوم ذاته لم يتأكد بعد.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن الاتهامات ”دعاية“ أمريكية تهدف لتقويض محادثات السلام السورية المقرر انطلاقها بمدينة سوتشي الروسية يوم الاثنين المقبل أو حتى ”نسف عملية السلام السورية“. وفق ما نقلته رويترز.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا: لسنا وراء الهجوم الكيماوي على الغوطة

هيومن فويسنفت روسيا يوم الأربعاء أن تكون قواتها أو قوات الحكومة السورية وراء هجوم كيماوي على الغوطة الشرقية في سوريا يوم 22 يناير كانون الثاني وقالت إن الهجوم ذاته لم يتأكد بعد.وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن الاتهامات ”دعاية“ أمريكية تهدف لتقويض محادثات السلام السورية المقرر انطلاقها بمدينة سوتشي الروسية يوم الاثنين المقبل أو حتى ”نسف عملية السلام السورية“. وفق ما نقلته رويترز.

Send this to a friend