هيومن فويس

ظهرت السيدة سعاد الكياري “أم عبود” مع بدايات الثورة السورية، حاملة سلاحها، ومتوعدة رئيس النظام السوري بشار الأسد وقواته بالقتل.

 

وبعد مشاركتها في العديد من المعارك، قضت “أم عبود” برصاص النظام السوري، خلال مشاركتها في المعارك الدفاعية عن مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الجنوبي، الذي سقط بيد النظام السوري.

 

المفارقة كانت أن سعاد الكياري “أم عبود” ظهرت في مقطع عام 2012، خلال الاقتحام الأول للمعارضة السورية لمطار أبو الظهور العسكري.

 

وفي ذلك الفيديو، هددت “أم عبود” بشار الأسد بالقدوم إلى معقله رفقة المعارضة.

 

يذكر أن سعاد الكياري فقدت اثنين من أشقائها خلال الثورة السورية، ما دفعها إلى حمل السلاح بنفسها، والانضمام لفصائل من المعارضة.

 

يشار إلى أن قوات النظام السوري تمكنت من استعادة مطار أبو الظهور العسكري، بعد معارك طويلة ضد المعارضة.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أم عبود..سورية قارعت الأسد حتى الرمق الأخير

هيومن فويس ظهرت السيدة سعاد الكياري "أم عبود" مع بدايات الثورة السورية، حاملة سلاحها، ومتوعدة رئيس النظام السوري بشار الأسد وقواته بالقتل.   وبعد مشاركتها في العديد من المعارك، قضت "أم عبود" برصاص النظام السوري، خلال مشاركتها في المعارك الدفاعية عن مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الجنوبي، الذي سقط بيد النظام السوري.   المفارقة كانت أن سعاد الكياري "أم عبود" ظهرت في مقطع عام 2012، خلال الاقتحام الأول للمعارضة السورية لمطار أبو الظهور العسكري.   وفي ذلك الفيديو، هددت "أم عبود" بشار الأسد بالقدوم إلى معقله رفقة المعارضة.   يذكر أن سعاد الكياري فقدت اثنين من أشقائها خلال الثورة السورية،

Send this to a friend