هيومن فويس

اتهم نائب رئيس جامعة “حلب الحرة” عماد الخطاب “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” بمحاولتها الاستيلاء على الجامعة بالقوة.

وقال “الخطاب” في تصريح إلى “سمارت” السبت، إن “حكومة الإنقاذ” عينت رئيسا للجامعة في محاولة منها للاستيلاء عليها، وضمها لمجلس التعليم العالي التابع لها بالقوة.

ونفى “الخطاب” إصدار رئاسة الجامعة بيانا بتعليق الدوام، لافتا أن من أصدر البيان هم طلابها تعبيرا عن رفضهم لأي تدخل لـ”حكومة الإنقاذ”.

وأعلن طلاب جامعة “حلب الحرة” الجمعة، تعليق دوامهم ابتداء من اليوم السبت، رفضا لتدخل “حكومة الإنقاذ” و”اعتداءاتها” المتكررة على كلياتهم واستعانتها بـ”تحرير الشام”.

ويأتي الاتهام بعد قرار الحكومة السورية المؤقتة الجمعة، نقل مقر رئاسة “جامعة حلب الحرة”من محافظة إدلب إلى قرية بشقاتين غرب مدينة حلبشمالي سوريا، بعد قرار “حكومة الإنقاذ” وضع يدها عليها.

وسبق أن رفضت جامعة حلب قرار “مجلس التعليم” بتخصيصها واعتبرت القرار “كارثي”، وذلك بعد أن أصدرت بيانا طالبت فيه”المجلس” بالموافقة على طلبها بالترخيص كجامعة خاصة، فيما تسبب القرار باحتجاجات في صفوف طلاب الجامعة فيما نفت “حكومة الإنقاذ” فرضها تحويل جامعة حلب إلى جامعة خاصة.

فيما أعلن طلاب جامعة “حلب الحرة” الجمعة، تعليق دوامهم ابتداء من يوم غد، رفضا لتدخل “حكومة الإنقاذ” و”اعتداءاتها” المتكررة على كلياتهم.

وقال الطلاب في بيان لهم، إن “حكومة الإنقاذ” تستعين بـ”هيئة تحرير الشام” في تعرضها للكليات التابعة للجامعة مؤكدين رفضهم لأي تدخل من قبل “الحكومة” في سير العملية التعليمية.

وكانت الحكومة السورية المؤقتة قررت، في وقت سابق اليوم، نقل مقر رئاسة “جامعة حلب الحرة”من محافظة إدلب إلى قرية بشقاتين غرب مدينة حلب شمالي سوريا، بعد قرار “حكومة الإنقاذ” وضع يدها عليها.

يأتي هذا بعد إنذار الحكومة المؤقتة يوم 12 كانون الأول 2017، لإغلاق مكاتبها في محافظة إدلب من قبل “حكومة الإنقاذ” وإمهالها ثلاثة أيام لذلك.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تعليق الدوام بعد اعتداءات على جامعة حلب الحرة

هيومن فويس اتهم نائب رئيس جامعة "حلب الحرة" عماد الخطاب "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بمحاولتها الاستيلاء على الجامعة بالقوة. وقال "الخطاب" في تصريح إلى "سمارت" السبت، إن "حكومة الإنقاذ" عينت رئيسا للجامعة في محاولة منها للاستيلاء عليها، وضمها لمجلس التعليم العالي التابع لها بالقوة. ونفى "الخطاب" إصدار رئاسة الجامعة بيانا بتعليق الدوام، لافتا أن من أصدر البيان هم طلابها تعبيرا عن رفضهم لأي تدخل لـ"حكومة الإنقاذ". وأعلن طلاب جامعة "حلب الحرة" الجمعة، تعليق دوامهم ابتداء من اليوم السبت، رفضا لتدخل "حكومة الإنقاذ" و"اعتداءاتها" المتكررة على كلياتهم واستعانتها بـ"تحرير الشام". ويأتي الاتهام بعد قرار الحكومة السورية

Send this to a friend