هيومن فويس

قال الطبيب المسؤول في الجمعية الطبية السورية الأميركية محمد كتوب إن غارات النظام السوري المتواصلة على منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق تستهدف بشكل ممنهج المرافق الطبية في المنطقة.

وتشهد الغوطة الشرقية الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد تكثيفا لافتا للغارات من قبل قوات النظام والمقاتلات الروسية منذ منتصف الشهر الماضي، وهو ما فاقم الأوضاع الإنسانية المتردية أصلا بسبب الحصار وشح المواد الغذائية والطبية.

وقد قتل وأصيب المئات خلال الفترة الأخيرة جراء الغارات الجوية على المناطق السكنية والأسواق الشعبية وسط نقص حاد في الغذاء والدواء. وفق ما نقلته شبكة الجزيرة الإخبارية.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو أربعمئة ألف مدني في المنطقة المحاصرة يواجهون “كارثة كاملة” بسبب عدم وصول المساعدات وعدم السماح لمئات الأشخاص الذي يحتاجون لإجلاء طبي عاجل بمغادرة المنطقة

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مصدر: الأسد يتعمد تدمير المرافق الطبية

هيومن فويس قال الطبيب المسؤول في الجمعية الطبية السورية الأميركية محمد كتوب إن غارات النظام السوري المتواصلة على منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق تستهدف بشكل ممنهج المرافق الطبية في المنطقة. وتشهد الغوطة الشرقية الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد تكثيفا لافتا للغارات من قبل قوات النظام والمقاتلات الروسية منذ منتصف الشهر الماضي، وهو ما فاقم الأوضاع الإنسانية المتردية أصلا بسبب الحصار وشح المواد الغذائية والطبية. وقد قتل وأصيب المئات خلال الفترة الأخيرة جراء الغارات الجوية على المناطق السكنية والأسواق الشعبية وسط نقص حاد في الغذاء والدواء. وفق ما نقلته شبكة الجزيرة الإخبارية. وتقول الأمم المتحدة إن نحو أربعمئة ألف مدني في المنطقة المحاصرة يواجهون "كارثة كاملة" بسبب عدم وصول

Send this to a friend