هيومن فويس

قام الهلال الأحمر التركي بجمع أفراد أسرة سورية كانوا قد افترقوا عن طفلهم قبل 6 أشهر، بسبب إصابة الأخير بجراح نتيجة تعرض منطقتهم لقصف كيماوي من قبل نظام الأسد والذي نُقل على إثره إلى تركيا لتلقي العلاج.

وبحسب وكالة الأناضول للأنباء، فقد تمكنت فرق الهلال الأحمر التركي من العثور على عائلة الطفل السوري “رضا علي محمد” البالغ من العمر عامين ونصف، والقاطنة في مدينة إدلب السورية، وتم تسليمهم الطفل بعد أن تعافى من جراحه عقب تلقيه العلاج في المشافي التركية.

وتم تسليم الطفل “رضا” لعائلته في ولاية هطاي جنوبي تركيا، وسط أجواء من الفرح والحزن.

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن الطفل رضا أصيب بالقصف الكيماوي الذي نفذه قوات نظام الأسد في أبريل/ نيسان الماضي على مدينة إدلب.

وعلى إثر ذلك نُقل الطفل رضا من مدينة إدلب إلى المستشفى الوطني في ولاية هطاي، ليتم نقله فيما بعد إلى إحدى المشافي الحكومية في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، لمواصلة العلاج.

هذا وتمكن الهلال الأحمر التركي بالتعاون مع وزارة الأسرة والشؤون الاجتماعية من العثور على عائلة الطفل رضا، بعد شهور من عمليات البحث.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الهلال الأحمر التركي يجمع طفلا بعائلته بعد أن فرقهم كيماوي الأسد

هيومن فويس قام الهلال الأحمر التركي بجمع أفراد أسرة سورية كانوا قد افترقوا عن طفلهم قبل 6 أشهر، بسبب إصابة الأخير بجراح نتيجة تعرض منطقتهم لقصف كيماوي من قبل نظام الأسد والذي نُقل على إثره إلى تركيا لتلقي العلاج. وبحسب وكالة الأناضول للأنباء، فقد تمكنت فرق الهلال الأحمر التركي من العثور على عائلة الطفل السوري "رضا علي محمد" البالغ من العمر عامين ونصف، والقاطنة في مدينة إدلب السورية، وتم تسليمهم الطفل بعد أن تعافى من جراحه عقب تلقيه العلاج في المشافي التركية. وتم تسليم الطفل "رضا" لعائلته في ولاية هطاي جنوبي تركيا، وسط أجواء من الفرح والحزن. وذكرت وسائل الإعلام التركية أن الطفل رضا أصيب

Send this to a friend