هيومن فويس: وكالات 

قضى أكثر من 40 مدنيا وأصيب آخرون، من نازحي دير الزور الخميس، صادف وجودهم على أحد حواجز ميليشيات “قسد” الذي استهدفه تنظيم “الدولة” بعربة ملغمة في منطقة (أبو فاس) بالريف الجنوبي لمحافظة الحسكة.

وقال ناشطون سوريون: إن سيارة مفخخة لـ “تنظيم الدولة” أنفجرت في تجمع لنازحي ديرالزور موقعة 40 قتيلاً وكثيراً من الجرحى إصاباتهم خطيرة إضافة إلى مقتل ستة عناصر من مليشيا الأسايش والشرطة العسكرية .

وأشار موقع “الخابور”، إلى إن مليشيا “الأسايش” أقامت في منطقة (أبو فأس) حاجزاً لتفتيش السيارات والمدنيين الهاربيين من المعارك في ديرالزور ، وأجبروا السيارات على التجمع في مسافة تبعد عن الحاجز ١كم .

واضاف المدنيون طالبوا الأسايش في فترة سابقة ، بعد مللهم من طول الانتظار بفتح أكثر من نقطة تفتيش ، تسهيلاً لدخولهم وعدم تعريضهم للخطر ، إلا أن عناصر الأسايش قابلوا مطالبهم بالرفض والإصرار على تجميعهم مع سياراتهم في منطقة واحدة متقدمة على الحاجز مما جعل النازحين هدفا سهلا لأي فعل حربي.

النازحون هاموا على وجوههم في البادية ، وهم في حالة رعب و ذهول مماجرى ، و ليس لهم وجهة محددة يقصدونها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقتل 40 مدني بمفخخة لتنظيم الدولة بالحسكة

هيومن فويس: وكالات  قضى أكثر من 40 مدنيا وأصيب آخرون، من نازحي دير الزور الخميس، صادف وجودهم على أحد حواجز ميليشيات "قسد" الذي استهدفه تنظيم "الدولة" بعربة ملغمة في منطقة (أبو فاس) بالريف الجنوبي لمحافظة الحسكة. وقال ناشطون سوريون: إن سيارة مفخخة لـ "تنظيم الدولة" أنفجرت في تجمع لنازحي ديرالزور موقعة 40 قتيلاً وكثيراً من الجرحى إصاباتهم خطيرة إضافة إلى مقتل ستة عناصر من مليشيا الأسايش والشرطة العسكرية . وأشار موقع "الخابور"، إلى إن مليشيا "الأسايش" أقامت في منطقة (أبو فأس) حاجزاً لتفتيش السيارات والمدنيين الهاربيين من المعارك في ديرالزور ، وأجبروا السيارات على التجمع في مسافة تبعد عن الحاجز

Send this to a friend