هيومن فويس: شهد الرفاعي

وقد وثَّق تقرير حقوقي 686 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية منذ مطلع عام 2017، في حين سجّل 92 حادثة في أيلول، توزعت حسب الجهة المستهدِفة إلى 30 حادثة على يد قوات النظام السوري، و50 حادثة على يد القوات الروسية، و6 على يد قوات التحالف الدولي، و2 على يد كل من تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام، و1 على يد كل من قوات الإدارة الذاتية، وجهات أخرى.

وفصَّل التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان في المراكز الحيوية المُعتدى عليها في أيلول، حيث توزعت إلى 31 من البنى التحتية، 14 من المراكز الحيوية التربوية، 13 من المراكز الحيوية الدينية، 6 من المربعات السكانية، 25 من المراكز الحيوية الطبية، 3 من المخيمات.

تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان استعرضَ أبرز الحوادث فقط وأشار إلى أنَّ تفاصيل الحوادث كاملة محفوظة في قاعدة بيانات الشبكة، وذكرَ أنَّ َ كل ما تمَّ توثيقه من هجمات على المراكز الحيوية المدنيَّة في هذا الشهر، هو الحد الأدنى؛ بسبب المعوقات العملية العديدة أثناء عمليات التوثيق.

كما أكَّد التقرير أن التحقيقات أثبتت عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز سواء قبل أو أثناء الهجوم، وعلى النظام السوري وغيره من مرتكبي تلك الجرائم أن يبرروا أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن قيامهم بتلك الهجمات.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

686 اعتداء على مراكز حيوية منذ عام 2017

هيومن فويس: شهد الرفاعي وقد وثَّق تقرير حقوقي 686 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية منذ مطلع عام 2017، في حين سجّل 92 حادثة في أيلول، توزعت حسب الجهة المستهدِفة إلى 30 حادثة على يد قوات النظام السوري، و50 حادثة على يد القوات الروسية، و6 على يد قوات التحالف الدولي، و2 على يد كل من تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام، و1 على يد كل من قوات الإدارة الذاتية، وجهات أخرى. وفصَّل التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان في المراكز الحيوية المُعتدى عليها في أيلول، حيث توزعت إلى 31 من البنى التحتية، 14 من المراكز الحيوية التربوية، 13 من المراكز الحيوية

Send this to a friend