هيومن فويس

وثّق ناشطون استشهاد 33 مدنياً في ريف حماة الشمالي الشرقي، بعد التصعيد الذي بدأه الطيران الحربي لنظام الأسد وروسيا منذ أسبوع، حسب ما ذكر مكتب التوثيق في حماة وريفها يوم أمس الأحد.

وأضاف المكتب إن عدد الغارات الجوية التي استهدفت المنطقة بلغت 582 غارة، تسببت بمقتل 33 مدنياً وجرح 83 آخرين، وتسبب القصف على محافظتي حماة وإدلب بسقوط ضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

كما استهدف الطيران الحربي الروسي مدينة اللطامنة ومحيط مدينة مورك وبلدة لطمين وقرية عطشان ومدينة قلعة المضيق وأطراف بلدة السرمانية وأطراف ناحية الحمرا وقريتي الحزم وعرفة وأطراف قرية حوايس ابن هديب بريف حماة.

وفي سياقٍ متصل استهدف الطيران المروحي لقوات بشار الأسد بالبراميل المتفجرة بلدة بيت جن في ريف دمشق، وسط قصف مدفعي يستهدف أحياء البلدة، ضمن حملة تستهدف البلدة منذ عدة أيام.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

582 غارة لطيران الأسد والروس على حماة خلال أسبوع

هيومن فويس وثّق ناشطون استشهاد 33 مدنياً في ريف حماة الشمالي الشرقي، بعد التصعيد الذي بدأه الطيران الحربي لنظام الأسد وروسيا منذ أسبوع، حسب ما ذكر مكتب التوثيق في حماة وريفها يوم أمس الأحد. وأضاف المكتب إن عدد الغارات الجوية التي استهدفت المنطقة بلغت 582 غارة، تسببت بمقتل 33 مدنياً وجرح 83 آخرين، وتسبب القصف على محافظتي حماة وإدلب بسقوط ضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء. كما استهدف الطيران الحربي الروسي مدينة اللطامنة ومحيط مدينة مورك وبلدة لطمين وقرية عطشان ومدينة قلعة المضيق وأطراف بلدة السرمانية وأطراف ناحية الحمرا وقريتي الحزم وعرفة وأطراف قرية حوايس ابن هديب بريف حماة. وفي

Send this to a friend