هيومن فويس: مالك حسن

قضى الطفل السوري “رامي الإبراهيم” ابن بلدة “الجربا” في غوطة دمشق الشرقية، على يد خاله، الذي ضربه بواسطة اداة حديدية حتى الموت، بهدف سرقة مبلغ ومقداره 200 دولار أمريكي، كان قد حصل عليهم الطفل كجائزة مادة لختمته القرآن الكريم في غوطة دمشق.

وفي التفاصيل، يبلغ الطفل “رامي” من العمر، 15 عاماً حصل على جائزة نقدية قيمتها 200$ دولار خلال تكريمه أمس بعد أن أتم حفظ القرآن الكريم.

ولدى عودته لمنزل خاله حيث يقيم حاول خاله انتزاع المبلغ المالي و عند رفض الشاب الصغير تسليمه المال قائلاً أريد أرسال المال لوالدتي المصابة بالسرطان و التي تتعالج في دمشق لتواصل علاجها هاجمه الخال بقضيب حديدي محاولاً انتزاع ال 200$ و ضربه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأشارت مصادر من غوطة دمشق بان والد الطفل معتقل لدى قوات النظام السوري، فيما تسلم مخفر سقبا في الغوطة الشرقية القضية، ليتبين بأن القاتل تابع لأحد فصائل الغوطة فتحولت القضية للقضاء العسكري، إلا إن القاتل لا زال متواري عن الأنظار.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لأجل 200$..طفل يقضي تعذيباً على يد خاله

هيومن فويس: مالك حسن قضى الطفل السوري "رامي الإبراهيم" ابن بلدة "الجربا" في غوطة دمشق الشرقية، على يد خاله، الذي ضربه بواسطة اداة حديدية حتى الموت، بهدف سرقة مبلغ ومقداره 200 دولار أمريكي، كان قد حصل عليهم الطفل كجائزة مادة لختمته القرآن الكريم في غوطة دمشق. وفي التفاصيل، يبلغ الطفل "رامي" من العمر، 15 عاماً حصل على جائزة نقدية قيمتها 200$ دولار خلال تكريمه أمس بعد أن أتم حفظ القرآن الكريم. ولدى عودته لمنزل خاله حيث يقيم حاول خاله انتزاع المبلغ المالي و عند رفض الشاب الصغير تسليمه المال قائلاً أريد أرسال المال لوالدتي المصابة بالسرطان و التي تتعالج في

Send this to a friend