هيومن فويس: شهد الرفاعي

سجل تقرير حقوقي مقتل 32 إعلامياً على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ مطلع 2017، واستعرض أبرز الانتهاكات بحق الإعلاميين في آب 2017، حيث سجل مقتل إعلاميَين اثنين على يد تنظيم داعش -أحدهما طفل-، وإعلامي واحد على يد كل من قوات التحالف الدولي وجهات أخرى.

فيما وثَّق التقرير  الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حالة اعتقال واحدة على يد تنظيم داعش، و3 حالات تم الإفراج عن اثنتين منها على يد هيئة تحرير الشام، و2 على يد فصائل المعارضة المسلحة، وحالة اعتقال واحدة تمَّ الإفراج عنها على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية. وحالة خطف واحدة تم الإفلات منها، وذكر التقرير أنّ إعلاميَين اثنين أُصيبا على يد تنظيم داعش.

كما ذكر التقرير أنَّ مباحثات واسعة بدأت في أيار/ 2017 في العاصمة الأردنية عمَّان بين كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والأردن، أسفرت عن إعلان كل من الرئيسَين الأمريكي والروسي على هامش قمة دول الاقتصاديات العشرين الكبرى في هامبورغ التَّوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا، في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، ودخل الاتفاق حيِّز التَّنفيذ عند الساعة 12:00 من يوم الأحد 9/ تموز/ 2017. وقد نصّ على السماح بدخول المساعدات الإنسانية، إضافة إلى وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة (قوات النظام السوري وحلفاؤه من جهة، وفصائل المعارضة المسلحة من جهة ثانية) على أن يقع أمن هذه المنطقة على عاتق القوات الروسية بالتّنسيق مع الأمريكيين والأردنيين. ومنذ دخول هذه الاتفاقات حيِّزَ التَّنفيذ شهدت المناطق المشمولة بهم تراجعاً ملحوظاً وجيداً نسبياً في معدَّل القتل، مقارنة مع الأشهر السابقة منذ آذار 2011 حتى الآن.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قضاء أربعة إعلاميين واختطاف ثمانية

هيومن فويس: شهد الرفاعي سجل تقرير حقوقي مقتل 32 إعلامياً على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ مطلع 2017، واستعرض أبرز الانتهاكات بحق الإعلاميين في آب 2017، حيث سجل مقتل إعلاميَين اثنين على يد تنظيم داعش -أحدهما طفل-، وإعلامي واحد على يد كل من قوات التحالف الدولي وجهات أخرى. فيما وثَّق التقرير  الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حالة اعتقال واحدة على يد تنظيم داعش، و3 حالات تم الإفراج عن اثنتين منها على يد هيئة تحرير الشام، و2 على يد فصائل المعارضة المسلحة، وحالة اعتقال واحدة تمَّ الإفراج عنها على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية. وحالة خطف واحدة تم

Send this to a friend