هيومن فويس

وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) مساعدات غذائية على 60 عائلة عراقية لاجئة في بلدة “سرمدا” التابعة لمحافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال “سليم طوسون”، المسؤول الإعلامي في مكتب سوريا التابع للهيئة (مقره هطاي جنوبي تركيا)، الثلاثاء، 15 آب- أغسطس 2017 إن “الهيئة وزعت طرودًا غذائية على 60 أسرة عراقية لاجئة في بلدة سرمدا السورية”. وفق ما نقلته وسائل إعلامية تركية.

وأضاف طوسون أن “المساعدات تضمنت أيضًا لوازم أخرى تحتاجها العوائل”.

وأشار إلى أن “العراقيين والسوريين يتعرضون إلى ظلم دون سبب أو مبرر منذ سنوات”.

وأردف أن “العراقيين والسوريين يتركون منازلهم ومناطقهم من أجل الحفاظ على سلامتهم”.

وأوضح طوسون أن “العراقيين اضطروا إلى اللجوء لسوريا بسبب أوضاعهم، حيث رحب بهم سكان سرمدا”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

في الشمال السوري..مساعدات تركية للاجئين عراقيين

هيومن فويس وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) مساعدات غذائية على 60 عائلة عراقية لاجئة في بلدة "سرمدا" التابعة لمحافظة إدلب، شمالي سوريا. وقال "سليم طوسون"، المسؤول الإعلامي في مكتب سوريا التابع للهيئة (مقره هطاي جنوبي تركيا)، الثلاثاء، 15 آب- أغسطس 2017 إن "الهيئة وزعت طرودًا غذائية على 60 أسرة عراقية لاجئة في بلدة سرمدا السورية". وفق ما نقلته وسائل إعلامية تركية. وأضاف طوسون أن "المساعدات تضمنت أيضًا لوازم أخرى تحتاجها العوائل". وأشار إلى أن "العراقيين والسوريين يتعرضون إلى ظلم دون سبب أو مبرر منذ سنوات". وأردف أن "العراقيين والسوريين يتركون منازلهم ومناطقهم من أجل الحفاظ على سلامتهم". وأوضح طوسون

Send this to a friend