هيومن فويس: مالك حسن

سجّل تقرير حقوقي مقتل 6431 مدنياً في سوريا منذ مطلع 2017 على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة، واستعرض إحصائية الضحايا في تموز 2017 حيث تحدَّث عن قتل قوات النظام السوري 248 مدنياً، بينهم 62 طفلاً (بمعدل طفلين يومياً)، و33 سيدة (أنثى بالغة)، و18 مدنياً قتلوا بسبب التعذيب.

وأشار التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن قوات يُعتقد أنها روسية قتلت 44 مدنياً، بينهم 9 أطفال، و10 سيدات.

من جهة أخرى أشار التقرير إلى مقتل 59 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، و9 سيدات على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية.

ووثق التقرير مقتل 96 مدنياً على يد التنظيمات الإسلامية المتشددة، قتل منهم تنظيم داعش 91 مدنياً، بينهم 24 طفلاً، و11 سيدة، فيما قتل تنظيم جبهة فتح الشام 5 مدنيين بينهم طفل.

كما سجل التقرير مقتل 23 مدنياً، بينهم 4 أطفال، و6 سيدات على يد فصائل المعارضة المسلحة.

وقدم التقرير إحصائية الضحايا الذين قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، حيث بلغت 225 مدنياً، بينهم 70 طفلاً، و45 سيدة في تموز.

وتضمن التقرير توثيق مقتل 119 مدنياً، بينهم 30 طفلاً، و12 سيدة، قتلوا إما غرقاً في مراكب الهجرة أو في حوادث التفجيرات التي لم تستطع الشبكة السورية لحقوق الإنسان التأكد من هوية منفذيها، أو بنيرانٍ أو ألغام لم تستطع الشبكة تحديد مصدرها، أو بنيران القوات التركية أو الأردنية أو اللبنانية.

وشدد التقرير على أن قوات الحلف السوري الروسي انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى ذلك هناك العشرات من الحالات التي تتوفر فيها أركان جرائم الحرب المتعلقة بالقتل. وتُشير الأدلة والبراهين وفق مئات من روايات شهود العيان إلى أن أكثر من 90% من الهجمات الواسعة والفردية وُجّهت ضد المدنيين وضد الأعيان المدنية.

وورد في التقرير أن قوات التحالف الدولي ارتكبت جرائم قتل خارج نطاق القانون، ترقى لأن تكون جرائم حرب أيضاً، كما ارتكبت قوات الإدارة الذاتية وتنظيما داعش وجبهة فتح الشام، وبعض فصائل المعارضة المسلحة، جرائم حرب عبر جريمة القتل خارج نطاق القانون.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قضاء 814 مدنياً خلال تموز..بينهم 225 على يد التحالف

هيومن فويس: مالك حسن سجّل تقرير حقوقي مقتل 6431 مدنياً في سوريا منذ مطلع 2017 على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة، واستعرض إحصائية الضحايا في تموز 2017 حيث تحدَّث عن قتل قوات النظام السوري 248 مدنياً، بينهم 62 طفلاً (بمعدل طفلين يومياً)، و33 سيدة (أنثى بالغة)، و18 مدنياً قتلوا بسبب التعذيب. وأشار التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن قوات يُعتقد أنها روسية قتلت 44 مدنياً، بينهم 9 أطفال، و10 سيدات. من جهة أخرى أشار التقرير إلى مقتل 59 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، و9 سيدات على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية. ووثق التقرير مقتل 96 مدنياً على يد التنظيمات

Send this to a friend