هيومن فويس: فاروق علي

أحدثت مصادر إعلامية موالية للنظام السورية ضجة كبيرة في مدينة الحسكة، بعد قيام النظام بإقالة عميد الكلية الزراعية في الكلية الزراعية في الحسكة، واستبداله بدكتور آخر مشهور بتبعيته للإدارة الذاتية الديمقراطية، إلا أن النظام ومن خلفه الإدارة الذاتية قاموا السبت، 22 تموز بتصفية الدكتور المقال ورميه على قارعة أحد الطرق العامة.

وفي التفاصيل بحسب ما نقلتها مصادر موالية للأسد، في يوم الخميس الماضي، فُقد الدكتور “إلياس اسحق” والذي كان يشغل منصب مدير الكلية الزراعية في الحسكة قبل إقالته، دون معرفة الجهة الخاطفة، ليتم العثور عليه بعد 48 ساعة من اختطافه، ملقاً على قارعة الطريق العام بعد تصفيته ميدانياً بعدة طلقات نارية.

وأفاد الإعلام الموالي، بان الدكتور “إلياس اسحق” تعرض للتعذيب قبل تصفيته، ومن ثم قام الخاطفون بقتله ميدانية بطلقات نارية في الرأس، ورميه على قارعة الطريق العام بالقرب من قرية “أم الملح” غربي الحسكة.

أحد الأستاذة في الكلية الزراعية بالحسكة، كشف بأحد التعليقات، أسباب اختطاف الدكتور “إلياس اسحاق” من قبل من وصفهم الخلايا، وقال “الدكتور إلياس اختفى بعد ساعات فقط من عراك بينه وبين عميد كلية الزراعة الجديد توما حنا المعروف بتبعيته المطلقة وبتلحيسه للميلشيات الأنفصالية”.

وأضاف المصدر، “الدكتور الياس اسحاق يقوم بتدريس مادة وكان لدى الطلبة امتحان في هذه المادة فقام عميد الكلية الجديد مع الدكتورة المصرية بتمزيق الأسئلة التي وضعها الدكتور الياس ورميها بوجهه وقاموا هم بكتابة اسئلة على أهوائهم غير مقررة للطلبة وقام نصف الطلبة بالأنسحاب من الأمتحان وكان الأمتحان مقرر للطلبة في الساعة الحادية عشر ونصف لكن لم تصل الأسئلة للطلبة الى ما بعد الساعة الواحدة ونصف لانهم كانوا يقومون بنسخها”.

وأكد المصدر، بان عميد الكلية لا يحق له وضع أسئلة امتحانية لمادة لا يقوم بتدريسها، ولكن فتوما حنا مزق الأسئلة ووضع اسئلة من تلقاء نفسه لانه يشعر انه فوق القانون ويستقوي بالميلشيات الأنفصالية وعلاقته الجيدة معهم”.

ونوه المصدر في تعقيبه، “توما حنا مكروه من الطلبة وبعيد كل البعد عن الجامعة ومشاكل الطلبة ومشهور بكلمتين لجميع من يراجعه لتسيير اوراقه وهم “شو بعملك”ومانا فاضيين”.

أما الدكتور “عيسى صباغ”، فقد كشف خيوط سوداء كبيرة داخل النظام السوري، إذ قال: “توما حنا عين عميد لكلية الزراعة بالحسكة، رغم أن الأمن السوري والقضاء قد أقام بحقه حكماً قضائياً، وهو محكوم من قبل القضاء السوري بشهرين سجن وغرامة مالية بسبب افترائه على د.أيمن العرفي و تعدى بالضرب خلال عمادته الحالية على زميله د.أسود محيميد”.

كما قال “صباغ”: العميد الجديد عليه ملف فساد يحقق فيه جهاز الرقابه والتفتيش حاليا حيث ترك عمله كعيمد لكلية العلوم دون مبرر مدة سنة ونصف و قبض رواتبه وتعويضاته خلال فترة الغياب و بعلم رئيس الجامعة السابق علي العلي و لايزال لهذا اليوم عميد الكلية الزراعية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تصفية عميد الكلية الزراعية بالحسكة

هيومن فويس: فاروق علي أحدثت مصادر إعلامية موالية للنظام السورية ضجة كبيرة في مدينة الحسكة، بعد قيام النظام بإقالة عميد الكلية الزراعية في الكلية الزراعية في الحسكة، واستبداله بدكتور آخر مشهور بتبعيته للإدارة الذاتية الديمقراطية، إلا أن النظام ومن خلفه الإدارة الذاتية قاموا السبت، 22 تموز بتصفية الدكتور المقال ورميه على قارعة أحد الطرق العامة. وفي التفاصيل بحسب ما نقلتها مصادر موالية للأسد، في يوم الخميس الماضي، فُقد الدكتور "إلياس اسحق" والذي كان يشغل منصب مدير الكلية الزراعية في الحسكة قبل إقالته، دون معرفة الجهة الخاطفة، ليتم العثور عليه بعد 48 ساعة من اختطافه، ملقاً على قارعة الطريق العام بعد

Send this to a friend