هيومن فويس: فاطمة بدرخان

نظم النازحون الفلسطينيون و عدد من الناشطين ووجهاء المنطقة الجنوبية في ريف دمشق، اليوم الخميس 20 – تموز/ يوليو، وقفة تضامنية في بلدة يلدا، نصرة للمسجد الأقصى، حيا المشاركون خلالها صمود أهالي القدس وحمايتهم لأقصاهم وتصديهم للمخططات “الاسرائيلية” الهادفة إلى تقسيمه زمانياً ومكانياً، وتهويده وطمس معالمه العربية والإسلامية.

كما دعوا الأمة العربية والإسلامية إلى حماية المسجد الأقصى من براثن الاحتلال الصهيوني، والتحرك الجاد والفعلي من أجل الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإزالة البوابات الإلكترونية والسماح للأهالي بالدخول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه.

وبشار أن الوقفة التضامنية التي دعت إليها مؤسسة جفرا للإغاثة والتنمية تخللها ألقاء قصيدة شعرية من وحي المناسبة، وتوجيه التحية للمرابطين والمدافعين عن المسجد الأقصى من أبناء الشعب الفلسطيني.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الفلسطينيون جنوب دمشق ينتصرون للأقصى

هيومن فويس: فاطمة بدرخان نظم النازحون الفلسطينيون و عدد من الناشطين ووجهاء المنطقة الجنوبية في ريف دمشق، اليوم الخميس 20 – تموز/ يوليو، وقفة تضامنية في بلدة يلدا، نصرة للمسجد الأقصى، حيا المشاركون خلالها صمود أهالي القدس وحمايتهم لأقصاهم وتصديهم للمخططات "الاسرائيلية" الهادفة إلى تقسيمه زمانياً ومكانياً، وتهويده وطمس معالمه العربية والإسلامية. كما دعوا الأمة العربية والإسلامية إلى حماية المسجد الأقصى من براثن الاحتلال الصهيوني، والتحرك الجاد والفعلي من أجل الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإزالة البوابات الإلكترونية والسماح للأهالي بالدخول إلى المسجد الأقصى والصلاة فيه. وبشار أن الوقفة التضامنية التي دعت إليها مؤسسة جفرا للإغاثة والتنمية تخللها ألقاء قصيدة

Send this to a friend