هيومن فويس: شهد الرفاعي

أصدرت غرفة عمليات ريف حماة الشمالي، تعميماً، أقرت بموجبه منع المزارعين والرعاة من الإقتراب نحو خطوط المواجهات مع النظام السوري في ريف حماة، مطالبة كافة المدنيين مراجعة غرفة العمليات قبل التوجه نحو خطوط الأمامية للمواجهات مع قوات النظام.

وشددت غرفة العمليات على ضرورة عدم إقتراب المدنيين من خطوط التماس مع قوات النظام السوري، متوعدة المخالفين بالمحاسبة والاعتقال وإجراء تحقيقات مع المخالفين منهم.

فيما لم تشر غرفة العمليات إلى الأسباب الكامنة وراء منع إقتراب المدنيين من خطوط التماس مع النظام السوري، إلا أن بعض المصادر والناشطون، أشاروا إلى تلك الخطوة هي إجراءات أمنية واحترازية، تهدف لحماية المدنيين من مزارعين ورعاة من أي أعمال قنص قد تنفذها قوات النظام بحقهم، وكذلك حمايتهم من أي خروقات أمنية، ومنع تجنيد النظام لأي منهم.

كما أكدت المصادر، مواصلة الطائرات الحربية الروسية أعمال القصف لمعظم قرى ناحية عقريبات مخلفة ضحايا وجرحى من المدنيين ودمار في البنى التحتية وسط صعوبة وشح في ورود الأنباء عن مجريات الأحداث في الناحية بظل ماتعانيه الناحية من عزلة إعلامية وأوضاع إنسانية مأساوية يعاينها ماتبقى من سكانها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

المعارضة: إقتراب مدنيو حماة من خطوط التماس "ممنوع"

هيومن فويس: شهد الرفاعي أصدرت غرفة عمليات ريف حماة الشمالي، تعميماً، أقرت بموجبه منع المزارعين والرعاة من الإقتراب نحو خطوط المواجهات مع النظام السوري في ريف حماة، مطالبة كافة المدنيين مراجعة غرفة العمليات قبل التوجه نحو خطوط الأمامية للمواجهات مع قوات النظام. وشددت غرفة العمليات على ضرورة عدم إقتراب المدنيين من خطوط التماس مع قوات النظام السوري، متوعدة المخالفين بالمحاسبة والاعتقال وإجراء تحقيقات مع المخالفين منهم. فيما لم تشر غرفة العمليات إلى الأسباب الكامنة وراء منع إقتراب المدنيين من خطوط التماس مع النظام السوري، إلا أن بعض المصادر والناشطون، أشاروا إلى تلك الخطوة هي إجراءات أمنية واحترازية، تهدف لحماية المدنيين

Send this to a friend