هيومن فويس

أدّى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة، في مسجد “حمد بن خليفة آل ثاني”، التابع للمدينة السكنية التي شيدتها دولة قطر في مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، تضامنا مع الدوحة.

خطيب الجمعة، الشيخ أمير أبو العمرين، قال إن “النصرة واجبة للمسلمين”، داعيا إلى “حل قضايا العرب بالحوار والتفاهم في التكتلات والمؤسسات، كجامعة الدول العربية، أو مجلس التعاون الخليجي، أو منظمة التعاون الإسلامي”.

وحذر من أن “المتربصين بالأمتين العربية والإسلامية كثر، كما أن المتربصين بحصار قطر كثر”.

وأوضح أبو العمرين أن “خير قطر في قطاع غزة لا ينكره أحد، فهي شيّدت هنا المساجد والمستشفيات، فضلًا عن كفالة الأيتام”.

وشدد على أن “الشعب الفلسطيني عامة وشعب غزة خاصة لا ينسى المعروف، ولا من قدّم له المعروف، سواء قطر أو السعودية أو بقيّة الدول العربية والإسلامية”.

وناشد “الدول العربية المتخاصمة العودة لعلاقة الأخوة التي تجمعها من أجل صدّ الأعداء وحماية المقدسات الإسلامية”.

وذكّر أبو العمرين بالحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة للعام الحادي عشر على التوالي.

وتنفذ دولة قطر العديد من المشاريع التنموية والإغاثية في قطاع غزة.

وفي 5 يونيو / حزيران الجاري، قطعت دول السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا بريا وجويا، لاتهامها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة.

وشدّدت قطر على أنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.

وأعلنت الدوحة، الأربعاء الماضي، نجاح خطتها لمواجهة الحصار الذي فرضته عليها السعودية والإمارات والبحرين.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تضامنا مع قطر..فلسطينيون يؤدون صلاة الجمعة بمسجد "حمد" بغزة

هيومن فويس أدّى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة، في مسجد "حمد بن خليفة آل ثاني"، التابع للمدينة السكنية التي شيدتها دولة قطر في مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، تضامنا مع الدوحة. خطيب الجمعة، الشيخ أمير أبو العمرين، قال إن "النصرة واجبة للمسلمين"، داعيا إلى "حل قضايا العرب بالحوار والتفاهم في التكتلات والمؤسسات، كجامعة الدول العربية، أو مجلس التعاون الخليجي، أو منظمة التعاون الإسلامي". وحذر من أن "المتربصين بالأمتين العربية والإسلامية كثر، كما أن المتربصين بحصار قطر كثر". وأوضح أبو العمرين أن "خير قطر في قطاع غزة لا ينكره أحد، فهي شيّدت هنا المساجد والمستشفيات، فضلًا عن كفالة الأيتام". وشدد على

Send this to a friend