هيومن فويس

أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” أن 10 آلاف نازح فروا من مدينة الرقة إلى مخيم “عين عيسى” الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، مع اقتراب ساعة المعركة الحاسمة في المدينة.

ونقلت وكالة رويترز عن ناتالي روبرتس (طبيبة في المنظمة) أن “800 شخص يصلون يومياً إلى مخيم عين عيسى، ومع الحاجة إلى تسجيل كل شخص وعدم وجود مكان بديل يلجأ إليه كثير من الفارين، فقد استقبل المخيم عددا أكبر من طاقته البالغة ستة آلاف شخص، بعد أن كان من المفترض أن يكون نقطة عبور”.

وذكرت روبرتس أن القصف خلال الحملة الجوية التي يشنها التحالف في مدينة الرقة “موجه بشكل جيد حتى الآن”، على حد قولها، لكنها أشارت في المقابل إلى أن “المستشفيات بالمدينة لن تكون مهيئة لعلاج الإصابات الناجمة عن تكثيف القصف”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

10 آلاف مدني نزحوا من الرقة

هيومن فويس أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" أن 10 آلاف نازح فروا من مدينة الرقة إلى مخيم "عين عيسى" الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، مع اقتراب ساعة المعركة الحاسمة في المدينة. ونقلت وكالة رويترز عن ناتالي روبرتس (طبيبة في المنظمة) أن “800 شخص يصلون يومياً إلى مخيم عين عيسى، ومع الحاجة إلى تسجيل كل شخص وعدم وجود مكان بديل يلجأ إليه كثير من الفارين، فقد استقبل المخيم عددا أكبر من طاقته البالغة ستة آلاف شخص، بعد أن كان من المفترض أن يكون نقطة عبور”. وذكرت روبرتس أن القصف خلال الحملة الجوية التي يشنها التحالف في مدينة الرقة “موجه بشكل جيد

Send this to a friend