هيومن فويس

تسعى منظمة “أولل” (Ulule) الداعمة للمشاريع الإبداعية والمبتكرة، إلى تدريب النساء على الصحافة داخل سوريا، ودعمهنَّ بالمعدات الأساسية للبدء في العمل، للتعبير عن أنفسهن.

وسيبدأ المشروع الذي تدعمه المنظمة، ومركزها مدينة إدلب شمالي البلاد، حسب موقعها على الإنترنت، 15 إمرأة في غوطة دمشق الشرقية، كون النساء في الغوطة يعشنَّ وضع “مقلق” حسب وصفها.

وأضافت المنظمة أنها ستبدأ مشروع آخر، سيستهدف 12 إمرأة سورية متواجدة داخل سوريا وفي مخيمات اللجوء، من خلال فترة تدريب تصل إلى ستة أيام، على أن يتم دعمهن لمدة ستة أشهر (قابلة للتجديد) في العمل بمدونة تقدم محتوى متنوع وجذاب، تتمكن المتدربات من خلاله التعبير عن أنفسهن وإسماع صوتهن، من خلال المواضيع التي سيقمنَّ باختيارهن، بحسب ما نقلت وكالة “سمارت للأنباء”

وأشارت المنظمة أنها تسعى من خلال هذه المدونة السماح لهن بتبادل القصص الإيجابية والملهمة التي تسلط الضوء على الدور الحاسم الذي يجب أن تلعبه المرأة في المجتمع السوري.

ويُعرف تجمع المرأة السورية عن نفسه، بانه تجمع يهدف إلى تنظيم طاقات المرأة وجهودها في العمل الجماعي الموحد، وتعميق الوعي لديها ورفع مستواها الثقافي وتنمية خبراتها، لتسهم بذلك في الحياة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية، لإقامة “المجتمع المتوازن العادل في الحقوق والواجبات”.

وسبق أن افتتحت منظمات عدة مراكز لتمكين المرأة في بعض المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، وخرجت العديد من النساء في مجالات مختلفة، منها التمريض والخياطة والتجميل وغيرها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

منظمة تدرب السوريات على الصحافة للتعبير عن أنفسهن (فيديو)

هيومن فويس تسعى منظمة "أولل" (Ulule) الداعمة للمشاريع الإبداعية والمبتكرة، إلى تدريب النساء على الصحافة داخل سوريا، ودعمهنَّ بالمعدات الأساسية للبدء في العمل، للتعبير عن أنفسهن. وسيبدأ المشروع الذي تدعمه المنظمة، ومركزها مدينة إدلب شمالي البلاد، حسب موقعها على الإنترنت، 15 إمرأة في غوطة دمشق الشرقية، كون النساء في الغوطة يعشنَّ وضع "مقلق" حسب وصفها. https://www.youtube.com/watch?v=XvDreVjZWl4 وأضافت المنظمة أنها ستبدأ مشروع آخر، سيستهدف 12 إمرأة سورية متواجدة داخل سوريا وفي مخيمات اللجوء، من خلال فترة تدريب تصل إلى ستة أيام، على أن يتم دعمهن لمدة ستة أشهر (قابلة للتجديد) في العمل بمدونة تقدم محتوى متنوع وجذاب، تتمكن المتدربات من خلاله التعبير عن أنفسهن وإسماع صوتهن،

Send this to a friend