هيومن فويس: مالك حسن

سادت حالة من التوتر في ريف درعا، بين المجلس العسكري التابع لمدينة “عتمان” الخاضعة لسيطرة النظام السوري، وبين المجلس العسكري في مدينة “طفس”، عقب قيام الأخير في الـ 18 من شهر أيار- مايو 2017 الحالي، باقتحام منطقة يقطنها مهجرون من بلدة “عتمان” وداهم منازلهم  أثناء نوم العائلات، وصادر أملاكهم بالقوة المسلحة.

وقال المجلس المحلي لبلدة “عتمان” في بيان له، تلقى “هيومن فويس” نسخة منه: “في 18 5  2017 قام المجلس العسكري في مدينة طفس وفي الساعة السادسة صباحا برشاشاتهم ومضاداتهم باقتحام الكتيبة العسكرية في طفس والتي يقطنها عشرون عائلة من أهالي عتمان المهجرين وبطريقة غير لائقة وقاموا بتكسير كامل الأبواب وخلعها وكانت حرائر عتمان في وقت النوم”.

بسم الله الرحمن الرحيم{وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَ…

Geplaatst door ‎مجلس عتمان العسكري‎ op donderdag 18 mei 2017

وأضاف البيان، “فدخلوا عليهن ولم يطرقوا عليهن حتى الابواب وعندها قام عناصر المجلس العسكري في طفس بجلب كافة الشباب بطريقة الضرب والإهانة، وسلب أكثر من خمس دراجات نارية وسيارة كانت موجودة هناك والسبب غير معروف”.

وعقب المجلس المحلي في “عتمان” على الحادثة بالقول: “نحن المجلس العسكري في عتمان سوف نلبي نداء حرائرنا الماجدات ونقول لهن دماؤنا سترخص في سبيل ستر أعراضكن،نصدر البيان التالي:
أولا: على جميع أهالي عتمان الكرام إخلاء مدينة طفس خلال 48 ساعة
ثانيا: كل من يبقى موجود في مدينة طفس يتحمل مسؤولية نفسه

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قوة مسلحة تقتحم بيوت النازحين في طفس

هيومن فويس: مالك حسن سادت حالة من التوتر في ريف درعا، بين المجلس العسكري التابع لمدينة "عتمان" الخاضعة لسيطرة النظام السوري، وبين المجلس العسكري في مدينة "طفس"، عقب قيام الأخير في الـ 18 من شهر أيار- مايو 2017 الحالي، باقتحام منطقة يقطنها مهجرون من بلدة "عتمان" وداهم منازلهم  أثناء نوم العائلات، وصادر أملاكهم بالقوة المسلحة. وقال المجلس المحلي لبلدة "عتمان" في بيان له، تلقى "هيومن فويس" نسخة منه: "في 18 5  2017 قام المجلس العسكري في مدينة طفس وفي الساعة السادسة صباحا برشاشاتهم ومضاداتهم باقتحام الكتيبة العسكرية في طفس والتي يقطنها عشرون عائلة من أهالي عتمان المهجرين وبطريقة غير لائقة

Send this to a friend