هيومن فويس: محمود الحوراني

استهدفت قوات النظام السوري المتواجدة في مدينة “خربة غزالة” أحياء بلدة “علما” شرق درعا بقذائف المدفعية الثقيلة بعد سريان الهدنة بدقائق، كما تم استهداف البلدة اليوم/ الأحد، 7 أيار- مايو، أيضاً.

وقامت قوات النظام باستهداف أحياء بلدة “الغارية الغربية” في ريف درعا الشرقي بواسطة راجمات الصواريخ وقذائف المدفعية موقعة جرحى في صفوف المدنيين، بينهم الناشط الإعلامي “حسام أبو عرة”.

وأيضاً إرتقى 4 شهداء من الجيش الحر أثناء رباطهم على تخوم مدينة “خربة غزالة” نتيجة الإشتباكات والقصف المتواصل من قبل قوات النظام، كما تم إستهداف أحياء بلدة اليادودة غرب درعا بعربات الشيلكا وقذائف الهاون بشكل مكثف من قبل قوات الأسد.

ومن جانبها ردت قوات شباب السنة التابعة للجبهة الجنوبية بالجيش السوري الحر بإستهداف معبر خربة غزالة ومعاقل قوات الأسد بالمدفعية ردا على قصفهم للغارية وعلما شرق درعا.

وأفادت مصادر بأن نظام الأسد أغلق كافة الطرق المؤدية إلى المناطق المحررة وفرض معبر خربة غزالة هو الطريق الرسمي والوحيد لدخول وخروج المواطنين والبضائع لمناطقه.

وأقرت الهيئات المدنية والعسكرية في محافظة درعا إلغاء معبر خربة غزالة في إجتماع لها ضم فعاليات مدنية وعسكرية اليوم ونظام الأسد يصر على بقائه، وفي سياق آخر لم تنته ظاهرة العبوات الناسفة في محافظة درعا.

وتم إستهداف القائد الميداني في الجيش الحر “شاهر الزوباني” أبو وائل بعبوة ناسفة من قبل مجهولون في بلدة المزيريب غرب درعا أدت لمقتله.

وأعلن الدفاع المدني السوري في المحافظة عن إستهداف فريق إزالة الذخائر الغير متفجرة أثناء توجههم لإزالة القنابل العنقودية من منطقة الشياح بعبوة ناسفة ادت لخروج السيارة عن الخدمة وإصابة 3 من عناصر الفريق بجروح متوسطة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خروقات عسكرية متواصلة للأسد بدرعا

هيومن فويس: محمود الحوراني استهدفت قوات النظام السوري المتواجدة في مدينة "خربة غزالة" أحياء بلدة "علما" شرق درعا بقذائف المدفعية الثقيلة بعد سريان الهدنة بدقائق، كما تم استهداف البلدة اليوم/ الأحد، 7 أيار- مايو، أيضاً. وقامت قوات النظام باستهداف أحياء بلدة "الغارية الغربية" في ريف درعا الشرقي بواسطة راجمات الصواريخ وقذائف المدفعية موقعة جرحى في صفوف المدنيين، بينهم الناشط الإعلامي "حسام أبو عرة". وأيضاً إرتقى 4 شهداء من الجيش الحر أثناء رباطهم على تخوم مدينة "خربة غزالة" نتيجة الإشتباكات والقصف المتواصل من قبل قوات النظام، كما تم إستهداف أحياء بلدة اليادودة غرب درعا بعربات الشيلكا وقذائف الهاون بشكل مكثف من

Send this to a friend