هيومن فويس: محمود الحوراني

يشهد الريف الشرقي لمحافظة درعا تعرض العديد من أفراد الجيش الحر لعمليات إغتيالات متكررة في عدة طرق بتنفيذ وتخطيط مجهولين، يعتقد انهم عملاء للنظام السوري، وربما لا تقتصر هذه الإغتيالات على الجيش الحر وتطال عناصر الدفاع المدني.

واستهدفت عبوة ناسفة صباح اليوم سيارة تابعة لجيش الإسلام على طريق بلدة بصر الحرير – ناحتة بريف درعا الشرقي مما أدى لمقتل عنصرين وإصابة قائد اللواء التاسع للجيش.

كما استهدفت عبوة ناسفة اخرى لفريق الدفاع المدني المسعف بنفس مكان الحادث والتي ادت الى استشهاد 4 من عناصر الفريق، وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث تم إستهداف سيارة قبل أيام للجيش الحر أدت لمقتلهم بالإضافة لمقتل رئيس المجلس المحلي في بلدة بصر الحرير.

وأيضا تم إستهداف سيارة لفرقة شباب السنة بعبوة في ضمن تلك المنطقة أثناء ذهابهم لنقاط الرباط أردتهم قتلى وأعلن النظام السوري مسؤوليته عن تلك العمليتين، وشهد طريق غرز التابع لقطاع المدينة عمليات إغتيالات متكررة أبرزها سيارة للدفاع المدني بالشهر الماضي قتل فيها مدير الدفاع في المحافظة مع مرافقه وعدة آليات للجيش الحر.

كما تم استهداف سيارة اليوم بواسطة عبوة ناسفة على نفس الطريق للجيش الحر ادت لمقتل شخص وإصابة آخرين بجروح و بحسب ما سبق يتبين بأن عمليات الاغتيال هذه قد تركز معظمها في عدة من طرق درعا و أهمها: طريق الغارية الغربية – خربة غزالة طريق الصوامع – غرز طريق أم المياذن – النعيمة طريق بصر الحرير – ناحتة طريق الصورة طريق بصرى الشام – صماد طريق صيدا – كحيل الطريق الحربي.

و الجدير بالذكر أنه لم تتمكن الفصائل المقاتلة والجهات القضائية المختصة في تلك المنطقة من الإمساك بمنفذي هذه الاغتيالات التي تستهدف القادة و الشخصيات الفاعلة في الثورة ..

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اغتيالات تطال ثوار درعا ودفاعها المدني

هيومن فويس: محمود الحوراني يشهد الريف الشرقي لمحافظة درعا تعرض العديد من أفراد الجيش الحر لعمليات إغتيالات متكررة في عدة طرق بتنفيذ وتخطيط مجهولين، يعتقد انهم عملاء للنظام السوري، وربما لا تقتصر هذه الإغتيالات على الجيش الحر وتطال عناصر الدفاع المدني. واستهدفت عبوة ناسفة صباح اليوم سيارة تابعة لجيش الإسلام على طريق بلدة بصر الحرير - ناحتة بريف درعا الشرقي مما أدى لمقتل عنصرين وإصابة قائد اللواء التاسع للجيش. كما استهدفت عبوة ناسفة اخرى لفريق الدفاع المدني المسعف بنفس مكان الحادث والتي ادت الى استشهاد 4 من عناصر الفريق، وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث تم إستهداف سيارة

Send this to a friend