هيومن فويس: محمود الحوراني

استهدفت الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد بـ اثنا عشر برميل متفجر من ثلاث مروحيات، وفي أقل من 10 دقائق، اليوم الأحد، 30 نيسان- أبريل 2017، عدة أحياء في درعا البلد بمدينة درعا مما أدى لمقتل أحد عشر مدنياً، ووقوع عشرات الجرحى غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وقامت فرق الدفاع المدني بالمنطقة بإنتشال الضحايا وإسعاف الجرحى تحت القصف المدفعي والصاروخي الذي يستهدف المنطقة، كما إستهدف الطيران الحربي الروسي أحياء بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي بالصواريخ الفراغية.

ونتج عن ذلك ارتقاء طفل وسقوط عشرات الجرحى وتم إستهداف المشفى الميداني في البلدة قبل أيام بوابل من القذائف والصواريخ مما أدى أيضاً لارتقاء طفل وخروج المشفى الميداني عن الخدمة في ظل هذه السياسة المتبعة من قبل الأسد وحلفاؤه الروس بتدمير المشافي الميدانية والمراكز الطبية ومراكز الدفاع المدني وإخراجها عن الخدمة.

وبعد إستهداف هذا المشفى وخروجه عن الخدمة يصل عدد المشافي الميدانية الخارجة عن الخدمة في المحافظة إلى حوالي خمسة مشافي ميدانية.

ومن جهة أخرى أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص عن ضرب معاقل قوات الأسد بمدينة درعا بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون رداً على ارتكاب المجزرة من قبل الطائرات المروحية في درعا البلد.

كما يأتي هذا التصعيد بالقصف المستمر بالطائرات المروحية والحربية بعد السيطرة على ما يقارب 90 % من حي المنشية من قبل المقاتلين في غرفة عمليات البنيان المرصوص وتكبيد النظام والمليشيات المساندة له خسائر فادحة بالأرواح والعتاد

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

11 مدني ضحية براميل الأسد في درعا

هيومن فويس: محمود الحوراني استهدفت الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد بـ اثنا عشر برميل متفجر من ثلاث مروحيات، وفي أقل من 10 دقائق، اليوم الأحد، 30 نيسان- أبريل 2017، عدة أحياء في درعا البلد بمدينة درعا مما أدى لمقتل أحد عشر مدنياً، ووقوع عشرات الجرحى غالبيتهم من الأطفال والنساء. وقامت فرق الدفاع المدني بالمنطقة بإنتشال الضحايا وإسعاف الجرحى تحت القصف المدفعي والصاروخي الذي يستهدف المنطقة، كما إستهدف الطيران الحربي الروسي أحياء بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي بالصواريخ الفراغية. https://www.youtube.com/watch?v=FB3G-d2_PlE&feature=youtu.be ونتج عن ذلك ارتقاء طفل وسقوط عشرات الجرحى وتم إستهداف المشفى الميداني في البلدة قبل أيام بوابل من القذائف والصواريخ مما

Send this to a friend