هيومن فويس: عادل جوخدار

أعلن مجلس محافظة حماة، بأن ريف حماة الشمالي بكامل مدنه وبلداته منطقة “منكوبة” بالكامل، وذلك في بيان رسمي أصدره المجلس، أمس/ السبت، 29 نيسان- أبريل 2017، جراء القصف الجوي العنيف والحملات العسكرية البرية، وفق سياسة الأرض المحروقة.

وقال مجلس محافظة حماة الحرة في بيانه: “شنت قوات الأسد والميليشيات المدعومة إيرانيا منذ بداية الشهر الماضي حملة عسكرية ضخمة مدعومة بالدبابات والراجمات، وتحت غطاء جوي من طيران الاحتلال الروسي ومقاتلات الأسد الحربية التي اتبعت سياسة الأرض المحروقة في قصفها العشوائي، فلم يسلم منها لا الحجر ولا البشر.

وذكر المجلس، “تركز القصف على مدن الريف الشمالي متمثلة بـ “حلفايا و طيبة الإمام و اللطامنة و كفرزيتا و صوران“، تلك المناطق التي تم هدم البنية التحتية فيها بنسبة تفوق 90%، حيث أن الطيران الروسي أعتمد في بداية هجمته على تدمير المنشآت الحيوية من مشافي ومدارس وأفران وملاجئ وحتى دور العبادة ومراكز الدفاع المدني.

وقال مجلس محافظة حماة الحرة: “وعلى ذلك فإننا نعلن مدن ريف حماة الشمالي كافة مدن منكوبة بشكل كامل, بسبب التهجير القصري الذي تم فيها استهداف المدنيين العزل بشتى أنواع القصف, واستهداف جميع المنشآت الحيوية بما فيها مشافي وكفرزيتا واللطامنة والفرن الآلي ومركز الدفاع المدني في كفرزيتا الذي قصف اليوم واستشهد عدد من طاقمه.”

وناشد المجلس كافة  المنظمات والهيئات الداعمة مد يد العون لنازحي المنطقة الذين هجروا قسرياً من منطقتهم بسبب كثافة القصف.، وكذلك المجتمع الدولي لوضع حد للطيران الحربي والقصف الممنهج وحماية المرفقات العامة التي تساعد المدني في حياته المعيشية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إعلان ريف حماة منطقة "منكوبة" بالكامل

هيومن فويس: عادل جوخدار أعلن مجلس محافظة حماة، بأن ريف حماة الشمالي بكامل مدنه وبلداته منطقة "منكوبة" بالكامل، وذلك في بيان رسمي أصدره المجلس، أمس/ السبت، 29 نيسان- أبريل 2017، جراء القصف الجوي العنيف والحملات العسكرية البرية، وفق سياسة الأرض المحروقة. وقال مجلس محافظة حماة الحرة في بيانه: "شنت قوات الأسد والميليشيات المدعومة إيرانيا منذ بداية الشهر الماضي حملة عسكرية ضخمة مدعومة بالدبابات والراجمات، وتحت غطاء جوي من طيران الاحتلال الروسي ومقاتلات الأسد الحربية التي اتبعت سياسة الأرض المحروقة في قصفها العشوائي، فلم يسلم منها لا الحجر ولا البشر. وذكر المجلس، "تركز القصف على مدن الريف الشمالي متمثلة بـ "حلفايا

Send this to a friend