هيومن فويس: وكالات

تستعد سفينة التنقيب التركية “فاتح”، للإبحار نحو البحر الأسود، للمشاركة في أعمال تنقيب.

ورست سفينة “فاتح” في ميناء حيدر باشا بإسطنبول، يوم العاشر من أبريل/نيسان الماضي، قادمة من شرقي البحر المتوسط.

وبعد إتمام التحضيرات اللازمة، تستعد السفينة للإبحار نحو البحر الأسود، يوم 29 مايو/أيار الحالي، تزامناً مع الذكرى 567 لفتح القسطنطينية (إسطنبول)، على يد السلطان العثماني محمد الفاتح.

وتعد سفينة “فاتح”، من أبرز سفن التنقيب التركية، ويبلغ طولها 229، وعرضها 36 متراً، ودخلت الخدمة عام 2011.

وتتميز السفينة المصنفة ضمن سفن الجيل السادس بامتلاكها تكنولوجيا عالية، وتعد من أفضل 5 سفن حول العالم ممن تمتلك تلك التكنولوجيا الفائقة.

وكانت سفينة “فاتح” تقوم بأعمال التنقيب شرق المتوسط لصالح تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، إلى جانب سفينة “ياووز”.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اشترت سفينة حفر ثالثة إلى جانب سفينتي “فاتح” و”ياووز” للقيام بأعمال التنقيب عن الطاقة.

ولفت أردوغان إلى أن هذه السفينة هي سفينة حفر فائقة من الجيل السادس وقادرة على الوصول إلى عمق 11400 متر.

وقال خلال كلمة في البرلمان التركي إن السفينة ستصل إلى تركيا في مارس/ آذار القادم، وستخضع للتطوير والاختبار.

وأضاف الرئيس التركي: “نخطط لأن تبدأ السفينة أعمال التنقيب خلال العام الجاري”، حسب ما أوردت وكالة الأناضول الرسمية.

فيما أعلن مفوض شؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، أنهم يدرسون فرض عقوبات على تركيا بسبب أعمال التنقيب في البحر الأبيض المتوسط.

وكلف وزراء خارجية الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بإعداد عقوبات ضد الأفراد والكيانات في تركيا، المسؤولين عن تنفيذ أعمال الاستكشاف الجيولوجي في منطقة شرق المتوسط.

تصريح بوريل جاء خلال مؤتمر صحفي عقده في ختام جلسة المجلس الأوروبي في بروكسل. وفق وكالة “RT”.

وأشار بوريل إلى الجلسة ناقشت الوضع بشأن عمليات الحفر الجديدة التي تجريها تركيا في البحر المتوسط، وأن وزير خارجية جنوب قبرص الرومية أبلغهم بذلك.

وأضاف: “اتفقنا على مطالبة السلطات المختصة في المجالس بوضع اللمسات النهائية على القائمة السوداء للأفراد والكيانات في تركيا، المسؤولة عن أعمال الحفر غير القانونية، والتي يجب فرض عقوبات عليها”.

وفي وقت سابق، علّق المتحدث باسم وزارة الخارجية حامي أقصوي، على بيان الاتحاد الأوروبي بشأن عملية الحفر الثالثة لسفينة التنقيب التركية “ياووز” في مناطق الترخيص لجمهورية شمال قبرص التركية.

وقال أقصوي في بيان إن سفينة التنقيب التركية ياووز انتقلت يوم الجمعة الماضي إلى منطقة الترخيص (G) في جنوب الجزيرة لإجراء عملية الحفر الثالثة وفقا لتراخيص العمل الممنوحة لشركة البترول التركية من قبل جمهرية شمال قبرص التركية عام 2011.

وأضاف: “يتمتع القبارصة الأتراك، بصفتها المالكة المشتركة للجزيرة، بحقوق مثل القبارصة اليونانيين على في هذه الساحة. إذا تم العثور على النفط والغاز الطبيعي فيها، فإن كلا الطرفين سيتقاسمان الإيرادات معا”.

وأردف: “في هذا الإطار، لا يزال الاقتراح، الذي تقدمت به السلطات القبرصية التركية في 13 تموز/ يوليو 2019 بشأن التقاسم العادل للموارد والعائدات الهيدروكربونية، ساري المفعول ويمثل فرصة مهمة لإيجاد حل”.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا تفتح جبهة جديدة

هيومن فويس: وكالات تستعد سفينة التنقيب التركية "فاتح"، للإبحار نحو البحر الأسود، للمشاركة في أعمال تنقيب. ورست سفينة "فاتح" في ميناء حيدر باشا بإسطنبول، يوم العاشر من أبريل/نيسان الماضي، قادمة من شرقي البحر المتوسط. وبعد إتمام التحضيرات اللازمة، تستعد السفينة للإبحار نحو البحر الأسود، يوم 29 مايو/أيار الحالي، تزامناً مع الذكرى 567 لفتح القسطنطينية (إسطنبول)، على يد السلطان العثماني محمد الفاتح. وتعد سفينة "فاتح"، من أبرز سفن التنقيب التركية، ويبلغ طولها 229، وعرضها 36 متراً، ودخلت الخدمة عام 2011. وتتميز السفينة المصنفة ضمن سفن الجيل السادس بامتلاكها تكنولوجيا عالية، وتعد من أفضل 5 سفن حول العالم ممن تمتلك تلك التكنولوجيا

Send this to a friend