هيومن فويس: وكالات

نفى “ياسين أقطاي” مستشار الرئيس التركي عدداً من الشائعات التي يروَّج لها مؤخراً عن اللاجئين السوريين في تركيا، كما دافع عن تواجدهم في البلاد.

وخلال لقاء تلفزيوني اعتبر “أقطاي” أن وجود اللاجئين السوريين في تركيا ساهم بشكل إيجابي في اقتصاد البلاد، مضيفاً أن أزمة كبيرة كانت ستحل على تركيا لولا وجود السوريين فيها.

وعن الشائعات التي تروَّج عن السوريين مؤخراً من قِبل المعارضة التركية فقد نفاها “أقطاي” بشكل كامل، ومنها اتهامهم بالتسبب بانخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار وارتفاع نسبة البطالة.

وفي ذات الوقت نوّه مستشار الرئيس التركي إلى وجود تجاوزات لدى بعض السوريين، مشدداً على أن ذلك لا يعني تعميم الأمر على كامل اللاجئين ووضعهم في خانة واحدة.

وتتزامن تصريحات “أقطاي” مع قيام الشرطة التركية باعتقال عدة أشخاص في مدينة إسطنبول بسبب تحريضهم على السوريين ونشر الإشاعات الملفقة حولهم على برامج التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن العشرات من المواطنين الأتراك خرجوا قبل يومين بمظاهرة في مدينة إسطنبول دعماً للاجئين السوريين، حيث ردّدوا عدة هتافات تدعو للتضامن معهم منها “المهاجرون أمانة من الله” و “كونوا أنصاراً للمهاجرين”.

وكان قد دافع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن تواجد اللاجئين السوريين على الأراضي التركية مشيداً بدورهم في بناء الاقتصاد التركي.

وأكد صويلو في مقابلة تلفزيونية محلية بحسب وكالات على اتخاذ كل التدابير اللازمة من أجل إعادة الانضباط إلى اسطنبول والتشدد في موضوع الإقامات وصولاً ترحيل من لا يملكون إقامة في الولاية.

وأضاف وزير الداخلية التركي: “تركيا استفادت منهم كثيراً من الجانب الاقتصادي”.

وحول ادعاءات المعارضة التركية حول مشاركة السوريين بانتخابات الأحد القادم، نفى صويلو ذلك, موضحاً أن من حصل منهم على الجنسية التركية فقط يتمتع بحق الانتخاب.
وبين صويلو أن أعداد السوريين المجنّسين في عموم تركيا حوالي 80 ألف شخص. والجزء الأكبر منهم أطفال لا يحق لهم المشاركة بالانتخاب.

وخلص صويلو إلى أن هذه الأعداء من السوريين المجنسين لن يكون لها تأثير في كتلة الناخبين.

ولفت صويلو إلى التشديد في موضوع إقامات اسطنبول وترحيل المخالفين.

المصدر: نداء سوريا ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مستشار أردوغان: لولا السوريين لدخلت تركيا بأزمة حادة

هيومن فويس: وكالات نفى "ياسين أقطاي" مستشار الرئيس التركي عدداً من الشائعات التي يروَّج لها مؤخراً عن اللاجئين السوريين في تركيا، كما دافع عن تواجدهم في البلاد. وخلال لقاء تلفزيوني اعتبر "أقطاي" أن وجود اللاجئين السوريين في تركيا ساهم بشكل إيجابي في اقتصاد البلاد، مضيفاً أن أزمة كبيرة كانت ستحل على تركيا لولا وجود السوريين فيها. وعن الشائعات التي تروَّج عن السوريين مؤخراً من قِبل المعارضة التركية فقد نفاها "أقطاي" بشكل كامل، ومنها اتهامهم بالتسبب بانخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار وارتفاع نسبة البطالة. وفي ذات الوقت نوّه مستشار الرئيس التركي إلى وجود تجاوزات لدى بعض السوريين، مشدداً على أن

Send this to a friend