هيومن فويس 

قال نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، إنه من المتوقع أن يؤجر النظام السوري الأسبوع المقبل، ميناء طرطوس على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لبلاده، لمدة 49 عاما.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها “بوريسوف” عقب لقاء جمعه السبت، برئيس النظام السوري بشار الأسد بالعاصمة دمشق، حسبما نقل موقع قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف: “الجانبان حققا تقدما ملحوظا في مسألة استئجار ميناء طرطوس، وآمل توقيع الاتفاق بين البلدين خلال الأسبوع المقبل”.

وأوضح أن موسكو ستسأجر الميناء من أجل “استخدامه في قطاع الأعمال”، دون مزيد من التفاصيل، حسب المصدر ذاته.

وكانت روسيا وسوريا وقعتا، عام 2017، اتفاقية مدتها 49 عاما، تسمح لموسكو بإنشاء قاعدة عسكرية في ميناء طرطوس.

ونقلت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية عن بوريسوف قوله للصحفيين عقب لقائه الرئيس السوري بشار الأسد، إنه سيجري استخدام الميناء لأغراض اقتصادية ولوجستية.

وقد ذكرت وسائل إعلام رسمية سورية إن الرئيس الأسد التقى مسؤولين كبارا من روسيا لمناقشة الجولة القادمة من محادثات السلام واستئجار ميناء طرطوس والتجارة بين البلدين.

وأضافت أن الأسد وبوريسوف ناقشا “الآليات العملية لتجاوز كافة العوائق، إن كانت الإدارية منها أو تلك الناتجة عن العقوبات التي تفرضها الدول المعادية للشعب السوري على سوريا”.

يذكر أن القاعدة البحرية الروسية في طرطوس هي منطقة الوجود الروسي الوحيدة في البحر المتوسط. وكانت روسيا وسوريا قد وقعتا عام 2017 اتفاقية حول إقامة مركز لوجستي للمعدات الفنية للأسطول الروسي في طرطوس لمدة 49 عاما.

وقالت الوزارة إن المسؤولين ناقشوا مع الأسد تشكيل لجنة دستورية. ووافقت المعارضة السورية العام الماضي على الانضمام لعملية إعادة كتابة الدستور تحت إشراف الأمم المتحدة بعد مؤتمر للسلام في مدينة سوتشي الروسية. وبالرغم من ذلك لم تأت وسائل الإعلام الرسمية السورية على ذكر ذلك.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية الأسد التقى يوري بوريسوف نائب رئيس الوزراء الروسي لمناقشة التجارة والتعاون الاقتصادي “وخاصة في قطاعات الطاقة والصناعة وزيادة التبادل التجاري”.

نقلت وكالة تاس للأنباء عن بوريسوف قوله إن من المنتظر أن توقع روسيا قريبا عقدا لاستئجار ميناء طرطوس من سوريا.

وصدق البرلمان الروسي في 2017 على اتفاق مع دمشق لترسيخ وجود روسيا في سوريا ولتمهيد الطريق أمام وجود عسكري دائم في قواعد بحرية وجوية هناك.

كما تم الاتفاق على قيام روسيا بتوسيع وتحديث إمكانيات الميناء لتقديم خدمات وتسهيلات لأسطولها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مرفأ طرطوس.. روسيا تصادر بحر سوريا والأسد يؤجر!

هيومن فويس  قال نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، إنه من المتوقع أن يؤجر النظام السوري الأسبوع المقبل، ميناء طرطوس على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لبلاده، لمدة 49 عاما. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "بوريسوف" عقب لقاء جمعه السبت، برئيس النظام السوري بشار الأسد بالعاصمة دمشق، حسبما نقل موقع قناة "روسيا اليوم". وأضاف: "الجانبان حققا تقدما ملحوظا في مسألة استئجار ميناء طرطوس، وآمل توقيع الاتفاق بين البلدين خلال الأسبوع المقبل". وأوضح أن موسكو ستسأجر الميناء من أجل "استخدامه في قطاع الأعمال"، دون مزيد من التفاصيل، حسب المصدر ذاته. وكانت روسيا وسوريا وقعتا، عام 2017، اتفاقية مدتها 49 عاما، تسمح

Send this to a friend