هيومن فويس

كشف مدير عام مؤسسة الدواجن في النظام السوري، سراج خضر، عن أن حكومة دمشق نجحت في استيراد 50 ألف بيضة لغاية التربية من مصدر أوروبي، وذلك رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وأكد خضر وصول البيض إلى سوريا، حيث سيتم العمل على تفريخ أمات بياض بهدف تأمين حاجة القطاعين العام والخاص خلال العامين القادمين، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستساهم في توفير كميات جيدة من مادة بيض المائدة. وفق موقع الوطن أون لاين

ولفت إلى أن خطة المؤسسة السورية للعام 2019 تتضمن إنتاج 175 مليون بيضة، و1000 طن فروج، مشيرا إلى أنه تم إنتاج 150 مليون بيضة و500 طن فروج العام الماضي.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام انعدام شبه تام في الخدمات والمواد الأساسية، وخاصة الغاز والكهرباء والفقر وغيرهم، في حين أن بعض الجهات الإعلامية والفنية الموالية للأسد انتقدت الحكومة، ووجهت رسائل متنوعة.

تعالت مؤخراً أصوات فنانين وإعلاميين عرُفوا بتأييدهم الشديد لنظام بشار الأسد، وانتقدوا حكومة النظام جراء أزمة المحروقات الخانقة، وبدا هؤلاء من خلال انتقادهم يظهرون بمظهر المعارضين للحكومة.

وقوبلت آراء الفنانين الموالين للنظام، برد من فنانين سوريين معارضين، عبر حساباتهم الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتقدوا “انتفاضة” الفنانين الموالين للنظام بسبب جرة غاز، بينما صمتوا على سفك النظام للدماء لمدة 8 أعوام.

وهذه الأصوات وردود الأفعال غير المسبوقة، كان من أبرزها انتقاد شكران مرتجى لمن وصفتهم بـ”تجار الحروب”، وبعثت رسالة للأسد تطالبه فيها بالتدخل، وكذلك ندد فنانون آخرون بأزمة المحروقات، مثل بشار إسماعيل، وباسم ياخور، وسلاف فواخرجي، وأيمن زيدان.وفق موقع السورية نت.

وكتب الفنان السوري المعارض فارس الحلو على صفحته الرسمية في “فيسبوك” “نصيحة لحضرات المناشدين والمناشدات المحترمين : ناشدوا وارفعوا أعلام حبايب قلبكم روسيا وإيران وفنزويلا والصين والإمارات والجزائر ومصر.. هدول من أهم مصدري الطاقة بالعالم.. بيجوز يعطوكم غاز ونفط وكهرباء وخبز. وشو خسرانين إذا ماعندكم كرامة؟!!”

وبالمقابل فإن فنانين آخرين اختاروا الرد بطريقة فنية، عن طريق منتج فني يحاكي الواقع، حيث أطلق مغني الراب الكردي السوري، بريندار حسو، أغنية بعنوان ” الفساد” ينتقد فيها الفنانين المؤيدين لنظام الأسد.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حكومة الأسد: نجحنا في استيراد 50 ألف بيضة لتفريخ الأمهات!

هيومن فويس كشف مدير عام مؤسسة الدواجن في النظام السوري، سراج خضر، عن أن حكومة دمشق نجحت في استيراد 50 ألف بيضة لغاية التربية من مصدر أوروبي، وذلك رغم العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. وأكد خضر وصول البيض إلى سوريا، حيث سيتم العمل على تفريخ أمات بياض بهدف تأمين حاجة القطاعين العام والخاص خلال العامين القادمين، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستساهم في توفير كميات جيدة من مادة بيض المائدة. وفق موقع الوطن أون لاين ولفت إلى أن خطة المؤسسة السورية للعام 2019 تتضمن إنتاج 175 مليون بيضة، و1000 طن فروج، مشيرا إلى أنه تم إنتاج 150 مليون بيضة و500 طن

Send this to a friend