هيومن فويس

أكد رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس، تطلع بلاده إلى المزيد من التعاون وتذليل أي عقبات أمام تنفيذ اتفاقيات الشراكات الاقتصادية المبرمة مع إيران، وبما يعود بالفائدة على البلدين.

وأشار خميس لدى لقائه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه والوفد المرافق له، إلى ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وفتح آفاق أوسع للتعاون في ظل الإجراءات الغربية التي تستهدف صمود الشعبين.

وشدد رئيس الوزراء السوري على أهمية تكثيف اللقاءات بين القطاعين العام والخاص من الجانبين لتنشيط التبادل التجاري وإيجاد فرص استثمارية مشتركة، إضافة إلى مساهمة الشركات والفعاليات الاقتصادية الإيرانية في مرحلة إعادة الإعمار في سوريا.

من جانبه، أوضح حشمت الله، أن بلاده مستمرة بتعزيز التعاون الاقتصادي مع دمشق، وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة وبحث اتفاقيات جديدة في مجالات متعددة، مشيرا إلى أن المباحثات شملت المشاركة الإيرانية في إعادة الإعمار والاستثمار في مجالات الاقتصاد والبنى التحتية.

وقال حشمت الله، إن “المجال الاقتصادي مؤشر مهم للتعاون، ويجري حاليا بحث إمكانية توقيع اتفاقية شاملة في الشؤون الاقتصادية بين البلدين قريبا”.

المصدر: سانا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأسد يتحدى العرب: أبواب اقتصادنا مشرعة أمام الإيراني!

هيومن فويس أكد رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس، تطلع بلاده إلى المزيد من التعاون وتذليل أي عقبات أمام تنفيذ اتفاقيات الشراكات الاقتصادية المبرمة مع إيران، وبما يعود بالفائدة على البلدين. وأشار خميس لدى لقائه رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه والوفد المرافق له، إلى ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وفتح آفاق أوسع للتعاون في ظل الإجراءات الغربية التي تستهدف صمود الشعبين. وشدد رئيس الوزراء السوري على أهمية تكثيف اللقاءات بين القطاعين العام والخاص من الجانبين لتنشيط التبادل التجاري وإيجاد فرص استثمارية مشتركة، إضافة إلى مساهمة الشركات والفعاليات الاقتصادية الإيرانية في

Send this to a friend