هيومن فويس

أعادت الولايات المتحدة الأمريكية، دعمها للمنظمات الإنسانية الدولية والمحلية المسؤولة عن تقديم الخدمات في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة “سكن للرعاية والتنمية” ياسر شحادة لـ “سمارت” الأحد، إن “مكتب مساعدة الكوارث الخارجية الأمريكية ” (OFDA) أبلغ منظمات دولية ومحلية، وهم أحداها على سبيل المثال، أنهم سيستمرون بتقديم الدعم اللازم لتشغيل مشاريع كان يدعمها، بعد مناشدة عدد من مسؤولي المنظمات.

وأضاف “شحادة” أن “OFDA” أوقفت دعهما لعدد من المشافي ومخيمات النازحين ومشاريع مياه ونظافة والإصحاح البيئي منذ 15 أيلول الماضي، نتيجة سيطرة “هيئة تحرير الشام” على المحافظة.

ويعتبر “OFDA” أحد المكاتب التابعة لـ ” الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية” التي أسسها الرئيس الأمريكي جون كينيدي عام 1961، وهي المسؤولة عن إدارة المساعدات الخارجية المقدمة للمدنيين.

وتعمل المنظمات الإنسانية بالتعاون مع المجالس المحلية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري شمالي سوريا على تنفيذ العديد من المشاريع الخدمية والتنموية والإنسانية، وسط ضعف بالإمكانات ونقص بالتمويل، ما أدى لتوقف عدد من المشاريع في مخيمات النازحين. وفق ما نقلته وكالة “سمارت”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

واشنطن تعيد دعمها للمنظمات الإنسانية في إدلب

هيومن فويس أعادت الولايات المتحدة الأمريكية، دعمها للمنظمات الإنسانية الدولية والمحلية المسؤولة عن تقديم الخدمات في محافظة إدلب شمالي سوريا. وقال المدير التنفيذي لمنظمة "سكن للرعاية والتنمية" ياسر شحادة لـ "سمارت" الأحد، إن "مكتب مساعدة الكوارث الخارجية الأمريكية " (OFDA) أبلغ منظمات دولية ومحلية، وهم أحداها على سبيل المثال، أنهم سيستمرون بتقديم الدعم اللازم لتشغيل مشاريع كان يدعمها، بعد مناشدة عدد من مسؤولي المنظمات. وأضاف "شحادة" أن "OFDA" أوقفت دعهما لعدد من المشافي ومخيمات النازحين ومشاريع مياه ونظافة والإصحاح البيئي منذ 15 أيلول الماضي، نتيجة سيطرة "هيئة تحرير الشام" على المحافظة. ويعتبر "OFDA" أحد المكاتب التابعة لـ " الوكالة الأمريكية

Send this to a friend