هيومن فويس

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكن قوات النظام والمسلحين الموالين لها من سحب واسترجاع جثث أكثر من 8 من عناصرها ممن قتلوا قبل نحو 30 يوماً، خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في تلول الصفا الواقعة ببادية ريف دمشق عند الحدود الإدارية مع ريف السويداء، والتي تشهد توقفاً للعمليات العسكرية منذ، في إطار الصفقة التي جرت عبر وسطاء بين سلطات النظام السوري من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، وسط معلومات عن استرجاع جثث مزيد من عناصر قوات النظام وحلفائها، وفي السياق ذاته لا تزال المساعي والتحضيرات مستمرة لتنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة المبرمة بين الجانبين، وهي الإفراج عن دفعة ثانية من مختطفي السويداء الذين كان التنظيم قد اختطفهم في الـ 25 من شهر تموز الفائت من العام الجاري، مقابل إفراج سلطات النظام عن مزيد من المعتقلات اللواتي طالب بهّن التنظيم كأحد شروط الصفقة، التي تتضمن أيضاً تسليم مبلغ مالي قدره 27 مليون دولار أمريكي لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وأكدت مصادر للمرصد السوري أن تأخر المرحلة الثانية من عملية التبادل أسبابها لوجستية بحتة حيث من المرتقب أن تتم خلال الساعات أو الأيام القليلة القادمة.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 22 من شهر تشرين الأول الجاري، أن المساعي والتحضيرات تتواصلان لعملية تبادل جديدة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وسلطات النظام السوري عبر وسطاء، حيث من المرتقب أن تجري خلال الساعات أو الأيام القليلة القادمة، عملية إفراج عن دفعة جديدة من مختطفي السويداء الذين يحتجزهم التنظيم والبالغ عددهم 21 مختطفاً ومختطفة هم 14 طفلاً و7 مواطنات، وذلك مقابل إفراج سلطات النظام السوري عن مزيد من المعتقلات اللواتي طالب بهّن التنظيم كشرط لإتمام الصفقة بينهما، كما كان المرصد السوري نشر السبت في الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول الجاري، أنه يواصل رصده لمجريات قضية المختطفين والمختطفات من أبناء محافظة السويداء الذين كان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد اختطفهم خلال هجماته يوم الأربعاء الدامي في الـ 25 من شهر تموز الفائت من العام الجاري، حيث من المرتقب أن يتم الإفراج عن باقي المختطفين خلال الساعات أو الأيام المقبلة، في حال سارت المجريات دون معرقلات تعيق عملية التبادل واستكمال الإفراج عن باقي المختطفين، وذلك بعد أن جرت خلال ساعات متأخرة من الليل عملية تبادل ضمن الجزء الأولى من الصفقة التي تمت مع التنظيم، حيث كان التنظيم قد أفرج عن 6 مختطفين من أبناء السويداء من أصل 27 من المحتجزين لديه واللذين يبلغ عددهم الكامل، 18 طفلاً و9 مواطنات، والـ 6 المفرج عنهم هم سيدة مع أطفالها الأربعة بالإضافة لسيدة أخرى وهي والدة شاب كان التنظيم قد عمد على إعدامه في الثاني من شهر آب الفائت من العام الجاري، وذلك مقابل إفراج قوات النظام عن 17 امرأة وطفل من بين 60 معتقلة لدى قوات النظام طالب التنظيم بهنَّ مع محتجزات أخريات لدى قوات سوريا الديمقراطية، وعلم المرصد السوري أنه سيتم إخراج دفعة جديدة من المعتقلات اللواتي طالب التنظيم بهّن قبل الإفراج عن دفعات جديدة من مختطفي السويداء، كما تتضمن الصفقة تسليم مبلغ 27 مليون دولار لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

المرصد السوري كان نشر في ساعات الصباح الأولى من يوم السبت الـ 20 من شهر تشرين الأول الجاري، أنه علم من عدة مصادر موثوقة، أنه جرى الإفراج عن 6 مختطفين ومختطفات من سكان ريف السويداء الشمالي الشرقي، ممن كانوا محتجزين لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ الـ 25 من شهر تموز / يوليو الفائت من العام الجاري 2018، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن التنظيم أفرج عن أول دفعة من المختطفين الـ 27 المحتجزين لديه واللذين يبلغ عددهم الكامل، 18 طفلاً و9 مواطنات، إذ جرى الإفراج عن السيدة رسمية أبو عمار والسيدة عبير شغلين مع أطفالها الأربعة وهم ملهم جباعي وأمواج جباعي وغيداء جباعي ويعرب جباعي، ضمن أولى خطوات تنفيذ كامل الصفقة، التي تتضمن تسليم مبلغ 27 مليون دولار بالإضافة لأكثر من 60 معتقلة لدى قوات النظام طالب التنظيم بهنَّ مع محتجزات أخيات لدى قوات سوريا الديمقراطية، ووردت معلومات عن أن الجزء الأول من الصفقة جرى بالتزامن مع تسليم معتقلات لدى النظام للتنظيم، كبادرة حسن نية من الطرفين، ومن المرتقب خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة، أن تجري عملية الإفراج عن كافة مختطفي ومختطفات السويداء، مقابل تسليم المبلغ المرقوم المتفق عليه وتسليم المعتقلات، ويتزامن هذا الاستلام والتسليم مع هدوء يسود منطقة تلول الصفا التي يتواجد فيها تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث جرت عملية التهدئة بإشراف روسي، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أن قوات النظام استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة إلى مواقعها ونقاطها في منطقة تلول الصفا الواقعة في بادية ريف دمشق عند الحدود الإدارية مع ريف السويداء، وتأتي التعزيزات الكبيرة هذه كورقة ضغط على التنظيم للإسراع من عملية الإفراج عن المختطفين لديه من أبناء السويداء، كما نشر المرصد السوري أنه من المرتقب أن تنتهي أزمة المختطفين والمختطفات الذين كان التنظيم قد اختطفهم خلال هجمات الأربعاء الدامي على السويداء وريفها في الـ 25 من شهر تموز الفائت من العام الجاري، حيث من المرتقب أن يتم الإفراج عنهم خلال الساعات القادمة ضمن صفقة تبادلية بين التنظيم ولجان التفاوض ووسطاء، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه وفي حال لم تجري عملية التبادل والإفراج عن المختطفين سوف تستكمل قوات النظام وحلفائها عملياتها العسكرية بشكل أوسع وأكبر ضمن آخر ما تبقى للتنظيم في تلال الصفا ببادية ريف دمشق.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صفقة السويداء.. النظام يقدم للتنظيم 27 مليون دولار

هيومن فويس رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكن قوات النظام والمسلحين الموالين لها من سحب واسترجاع جثث أكثر من 8 من عناصرها ممن قتلوا قبل نحو 30 يوماً، خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في تلول الصفا الواقعة ببادية ريف دمشق عند الحدود الإدارية مع ريف السويداء، والتي تشهد توقفاً للعمليات العسكرية منذ، في إطار الصفقة التي جرت عبر وسطاء بين سلطات النظام السوري من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، وسط معلومات عن استرجاع جثث مزيد من عناصر قوات النظام وحلفائها، وفي السياق ذاته لا تزال المساعي والتحضيرات مستمرة لتنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة المبرمة بين الجانبين،

Send this to a friend